سفينة مكران الحربية تلتحق بالقوة البحرية للجيش

طهران/ 13 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - انضمت سفينة مكران الحربية الضخمة الى قطعات القوة البحرية لجش الجمهورية الاسلامية خلال مناورات اقتدار - 99 التي انطلقت صباح اليوم الاربعاء في سواحل مكران الايرانية وصولا الى شمال المحيط الهندي.

وتم تدشين السفينة الجديدة صباح اليوم بحضور رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري وقائد الجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي وقادة القوة البحرية للجيش وحرس الثورة الاسلامية ، وستكون المهمة القادمة لسفينة مكران حماية الأمن البحري في منطقة رأس الحد وخليج عدن وباب المندب والبحر الأحمر.

وذكرت مصادر القوة البحرية ان سفينة مكران هي ما يشبه الجزيرة المتحركة بحمولة 121 الف طن وقد حورتها بحرية الجيش لتكون أكبر سفينة حاملة للمروحيات مهمتها دعم وتغطية عمليات سفن وزوارق القوة البحرية في المياه الدولية خاصة شمال المحيط الهندي ومضيق باب المندب والبحر الأحمر.

وتبلغ مساحة سفينة مكران 3200 مترمربع وتتسع لخمس مروحيات في آن واحد ، وبامكانها المشاركة في معارك بحرية لمدة الف يوم ليل نهار دون الحاجة للعودة الى الساحل.

كما تضم سفينة مكران منظومات معلوماتية لجمع وتحليل المعلومات ، وفيها ايضا منظومات لتوجيه الطائرات المسيرة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =