زيادة حجم التجارة بين إيران وتركمانستان بنسبة 300 بالمئة

مشهد/ 14 كانون الثاني/ يناير/ إرنا - قال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تركمانستان، إن تبادل البضائع من حدودنا مع تركمانستان عبر منفذ سرخس زاد بنسبة 300 بالمئة بعد فتح المنفذ في سبتمبر الماضي.

واضاف غلام عباس أرباب خالص في تصريح لوكالة إرنا اليوم الخميس، إن فتح منفذ سرخس امام عبور الشاحنات بين ايران وتركمانستان، تحقق من خلال التعاون والتفاهم بين البلدين.

وتابع قائلا أنه بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا، أغلقت تركمانستان حدودها أمام جميع الدول، وبعد سلسلة من المشاورات ومحادثات الرئيسين وعدة جولات من مؤتمرات الفيديو واجتماعات الخبراء، بدأت بإعادة فتح المنافذ الحدودية.

وقال السفير الإيراني في تركمانستان، أن تصدير البضائع والعبور سجل نموا كبيرا منذ شهر سبتمبر وحتى الان من منافذ السكك الحديدية بين تركمانستان وايران في منطقة سرخس بمحافظة خراسان الرضوية واينجه برون بمحافظة كلستان ومنفذ سرخس البري ومنفذ لطف آباد.

وأعلن أرباب خالص عن زيادة بنسبة 35 بالمئة في التجارة على حدود سرخس، وزيادة بنسبة 22 بالمئة في الصادرات والواردات وعبور البضائع على حدود إينجه برون وزيادة بنسبة مئة بالمئة في عبور البضائع على حدود إينجه برون.

وأعرب السفير الإيراني في تركمانستان عن أمله في أن نشهد زيادة في الصادرات وعبور البضائع والخروج من الركود بسبب الحراك الكبير في مجال نقل وتبادل البضائع إلى تركمانستان ودول آسيا الوسطى.

تركمانستان، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 6 ملايين تقع في آسيا الوسطى و تشترك في الحدود البرية مع إيران وأوزبكستان وأفغانستان وكازاخستان.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 6 =