١٦‏/٠١‏/٢٠٢١ ٣:٢٣ م
رقم الصحفي: 1863
رمز الخبر: 84187479
٠ Persons

سمات

مناورة الرسول الاعظم تجسد عدم فاعلية قوة العدو

طهران/16كانون الثاني /يناير/ارنا- قال قائد قوة الجو فضاء للحرس الثوري العميد " اميرعلي حاجي زاده" إن الصواريخ هي وسيلة لتوليد القدرة و ضمان الامن للشعب الايراني واضاف ان"المرحلة الأخيرة من مناورة الرسول الاعظم 15 تجسد عدم فاعلية قوة العدو في القطاعات البحرية.

واشار  العميد " اميرعلي حاجي زاده على هامش  المرحلة الأخيرة من مناورات الرسول الاعظم الى إطلاق صواريخ باليستية و قال تم خلال المناورة تدمير الاهداف معتبرا المرحلة الأخيرة من مناورة الرسول الاعظم في نسختها ال15 كتمرين جسد عدم فاعلية قوة العدو في القطاعات البحرية.

وفيما يتعلق بنجاح ايران في تعزيز  قدراتها قال: ان تركيز أعداؤنا على قضية الصواريخ يكشف عن قلقهم في هذا المجال الى درجة يتحدثون حول ضرورة الحد من هذه القدرات كونها قوة موجودة وتزداد يومًا بعد يوم.

وقال حاجي زاده أنه قبل انتصار الثورة الاسلامية لم يكن لدينا أي قدرة صاروخية وكانت هذه القدرات تختص للقوى الكبرى فقط وقال ان "الصواريخ هي وسيلة لتوليد القدرة والأمن للشعب الايراني .

وأنطلقت المرحلة الاولى من مناورات الرسول الاعظم في نسختها الـ15 صباح أمس الجمعة باجراء عمليات مشتركة لاطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة لقوات الجو - فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية في منطقة الصحراء المركزية وسط البلاد.

وتم اطلاق اعداد كبيرة من صواريخ ارض - أرض الباليستية بالتزامن مع تسيير الطائرات المسيرة الهجومية الحاملة للقنابل.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
4 + 5 =