طهران وبكين تبحثان في سبل تطوير التعاون البرلماني بين البلدين

طهران / 16 كانون الثاني / يناير / ارنا - اجرى سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية في بكين "محمد كشاورز زادة" مباحثات عبر الفيديو كونفرانس مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب الصيني "جانغ يهسوي"، حول سبل توسيع التعاون البرلماني وإنشاء آلية برلمانية مشتركة بين البلدين.

وفي تغريدة على حسابه بموقع تويتر اليوم السبت، كتب كشاورز زادة عن لقائه اليوم برئيس البرلمان الصيني : ان بامكان مجلس الشعب الصيني ومجلس الشورى الإسلامي (الايراني)، أن يلعبا دورًا هامًا في سياق تطوير العلاقات الثنائية.

وهنأ السفير الإيراني لدى الصين، "يهسوي" بحلول العام الصيني الجديد في بلاده؛ معربا عن أمله بأن "يكون هذا العام عاما مثمرا للشعب الصيني وشعوب العالم كافة".

كما اعلن كشاورز زادة، استعداد المسؤولين البرلمانيين في ايران لعقد ندوة افتراضية، نظرا لظروف كورونا الراهنة، مع نظرائهم الصينيين؛ وايضا رغبة لجنة السياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي في التعاون مع مجلس الشعب الصيني.

السفير الايراني، نوه بموقف إيران المساندة لإقرار قانون هونغ كونغ، قائلا خلال اللقاء مع رئيس البرلمان الصني : ان طهران وبكين تواجهان تهديدات مشتركة ونحن مستعدون لتحسين العلاقات البرلمانية بين البلدين.

واردف: إن تطوير برنامج للتعاون البرلماني بين البلدين له أهمية كبيرة؛ وان إيران على استعداد لإنشاء آلية مشتركة من أجل التعاون الوثيق بين مختلف اللجان البرلمانية في البلدين، ومنها اللجان الاقتصادية والتنموية والصحية والزراعية.

الى ذلك، اشاد رئيس لجنة السياسة الخارجية بمجلس الشعب الصيني، بمواقف الجمهورية الإسلامية الايرانية؛ مصرحا خلال اللقاء مع السفير الايراني في بكين : إن العلاقات الستراتيجية بين إيران والصين شكلت إنجازًا مميزا لزيارة الرئيس "شي جين بينغ" لإيران.

واضاف جانغ يهسوي : لقد تسبب الحظر الأميركي، منذ فترة طويلة، في صدمة قوية للتعاون الإيراني الصيني؛ غير ان بكين عمدت الى تقليل اثار هذه المشاكل.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 10 =