ظريف: اجراءات إدارة ترامب لن تؤثر بتاتا على إرادة إيران

طهران/18 كانون الثاني/يناير/إرنا- صرح وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، ان إيران لا تبحث عن توتر أو حرب، واجراءات إدارة ترامب المنتهية ولايتها لن تؤثر بتاتا على إرادة الشعب الإيراني.

وعلى هامش إجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، اليوم (الإثنين)، أضاف ظريف أن وزارة الخارجية قامت بإجراءات قانونية دولية وثنائية داخل إيران وكذلك في العراق في سياق متابعتها لمعاقبة المتورطين والضالعين في اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني، تم تقديم تقرير عنها إلى نواب المجلس.

كما صرح وزير الخارجية ردا على تحركات ترامب ضد إيران في الأيام الأخيرة من إدارته: إيران لا تسعى للتوتر ولا للحرب، لكن تصرفات حكومة ترامب الفاضحة لن تؤثر على إرادة الشعب الإيراني.

وأضاف ظريف، "إذا نوى شخص ما غزو إيران، فعليه أن ينظر إلى تاريخ الاعتداءات السابقة، لكنني أعتقد ان (قوة) ردعنا تعمل بشكل جيد في اليوم أو اليومين الأخيرين المتبقيين من إدارة ترامب".

وشدد وزير الخارجية أيضا على دعم إيران لوحدة أراضي جمهورية أذربيجان في نزاع قره باغ، مشيرا إلى أن ايران تعارض مهاجمة المناطق السكنية، وخاصة مدينة كنجه، التي هي جزء من التراث التاريخي.

وعلى هامش إجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، اليوم (الإثنين)، أضاف ظريف أن وزارة الخارجية قامت بإجراءات قانونية دولية وثنائية داخل إيران وكذلك في العراق في سياق متابعتها لمعاقبة المتورطين والضالعين في اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني، تم تقديم تقرير عنها إلى نواب المجلس.

كما صرح وزير الخارجية ردا على تحركات ترامب ضد إيران في الأيام الأخيرة من إدارته: إيران لا تسعى للتوتر ولا للحرب، لكن تصرفات حكومة ترامب الفاضحة لن تؤثر على إرادة الشعب الإيراني.

وأضاف ظريف، "إذا نوى شخص ما غزو إيران، فعليه أن ينظر إلى تاريخ الاعتداءات السابقة، لكنني أعتقد ان (قوة) ردعنا تعمل بشكل جيد في اليوم أو اليومين الأخيرين المتبقيين من إدارة ترامب".

وشدد وزير الخارجية أيضا على دعم إيران لوحدة أراضي جمهورية أذربيجان في نزاع قره باغ، مشيرا إلى أن ايران تعارض مهاجمة المناطق السكنية، وخاصة مدينة كنجه، التي هي جزء من التراث التاريخي.

وفيما يخص تطبيق قانون المبادرة الاستراتيجية لرفع الحظر، قال ظريف: ان وزارة الخارجية ستنفذ قانون البلاد بغض النظر عن تحليلها الخاص وأضاف، "نعتقد أن هذا هو أساس الديمقراطية، والحكومة تؤمن بوجوب تطبيق القانون الذي يقره المجلس".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha