وزير العلوم : صمود البلاد أمام الحظر ثمرة الانجازات العلمية

طهران/ 19 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - أعتبر وزير العلوم والابحاث والتكنولوجيا الايراني منصور غلامي أن صمود وثبات البلاد في مواجهة الحظر الظالم خلال السنوات الثلاث الماضية كان ثمرة للانجازات العلمية الكبيرة التي حققها الشباب والمتخصصون الايرانيون داخل البلاد.

ولدى استقباله صباح اليوم الثلاثاء السفير السوري في طهران شفيق ديوب ، استعرض وزير العلوم الانجازات الايرانية في مجال انشاء وتطوير واحات العلم والتكنولوجيا ، مؤكدا على تنمية التعاون العلمي والبحثي مع سوريا في مجال التقنيات الحديثة ، ونقل التجارب الايرانية في مجال التكنولوجيا والواحات العلمية.

واشار غلامي في هذا اللقاء الذي تم لبحث طرق تنمية التعاون العلمي والبحثي مع سوريا ، الى أهمية التعاون بين البلدين في هذا المجال، معربا عن رغبة طهران في ايجاد تعاون بناء مع دمشق في المجالات العلمية المختلفة.

وذكر وزير العلوم الايراني أن هناك طلبة سوريين كثيرين درسوا في ايران وتخرجوا من جامعاتها ، كما أن هناك طلبة يواصلون الدراسة، موضحا ان ايران تحتل مواقع متقدمة في العديد من التخصصات مثل تقنيات النانو والتكنولوجيا الحيوية ، حيث تأتي ايران من بين الدول العشر الاولى المتفوقة في هذين المجالين ، وهي مستعدة لتعزيز التعاون عن قرب بين الطلبة والاساتذة في البلدين لتطوير القدرات العلمية أكثر فاكثر.

من جهته أعتبر السفير السوري ان النجاحات والانجازات التي حققتها إيران على الصعيد العلمي تعد نموذجا وقدوة يمكن لدول العالم الثالث من خلالها تحقيق نجاحات علمية كبيرة.

كما أكد أن من اولويات الحكومة السورية الاستفادة من التكنولوجيا الايرانية وتوطينها في سوريا.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha