وزير الدفاع: أدنى خطأ حسابي من الأعداء يقابله رد فعل ثقيل

طهران/19 كانون الثاني/يناير/إرنا- صرح وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة، العميد أمير حاتمي، "أن أدنى خطأ حسابي للعدو فيما يتعلق بالقدرة الدفاعية لإيران سيواجه ردا قويا وحاسما من القوات المسلحة".

وعلى هامش اجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، اليوم الثلاثاء، أشار العميد حاتمي الى إقامة المناورات المشتركة للجيش والحرس الثوري وأضاف، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية خاضت تجارب قيّمة للغاية في مجال الدفاع والأمن، بما في ذلك فترة الـ8 سنوات من الدفاع المقدس لدرء شر حرب صدام المفروضة عليها، ومنذ ذلك الحين تواجه تهديدات مستمرة مثل تهديدات الإدارة الإرهابية الأمريكية، وخاصة إدارة ترامب.

وأضاف، أن أمن المنطقة مترابط وان ايران عملت على الدوام على حماية هذا الترابط، مؤكدا أن "قدرات إيران الدفاعية هي من أجل الحفاظ على السلام والأمن فيها، لذلك سنحافظ عليها ونرتقي بها بكل ما لدينا من قوة".

وفيما أشار إلى المناورات الأخيرة قال العميد حاتمي، "قام الأمريكيون بتحركات مثل إحضار غواصات نووية وتحريك وحدات بحرية وتسيير طائرات بعيدة المدى في المنطقة، وكان هناك غموض بالنسبة الى وقوعهم في خطأ في تقييم الإمكانيات الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وعليه، فكان من الضروري إستعراض الاستعداد الدفاعي للقوات المسلحة للدفاع عن كرامة وأمن البلاد".

وصرح وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة: "اليوم، أظهرت جميع أركان القوات المسلحة الإيرانية استعدادها من خلال تنفيذ المناورات ونقلت رسالة لأبناء الشعب الأعزاء مفادها أنها جاهزة بالكامل ومجهزة بأحدث المعدات المتطورة والحديثة للدفاع عنهم".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha