يجب ان تبقى المنطقة بعيدة عن التدخلات الامريكية والاسرائيلية

بغداد/20 كانون الثاني/يناير/ارنا- أعلن السفير الفلسطيني في بغداد "احمد عقل"، دعمه لخطة "سلام هرمز" للجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وشدد على ضرورة ابعاد الأمن والسلام في حوض مياه الخليج الفارسي عن الأمريكيين والنظام الصهيوني.

وقال عقل في حوار خاص مع مراسل وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا" اليوم الاربعاء، ردا على مشروع التطبيع لبعض الحكومات الإقليمية مع تل أبيب، وكذلك التدخل الأجنبي في الخليج الفارسي ان الخليج الفارسي حوض مائي تابع لدول المنطقة، ويجب الحفاظ على الأمن والسلام فيه بمشاركة دول المنطقة، وبعيدًا عن تدخل الأمريكيين والنظام الصهيوني، لافتا "ان جمهورية إيران الإسلامية اقترحت خطة هرمز للسلام في هذا الصدد".

وتابع العقل "أننا نؤمن بأن دول المنطقة يجب أن تعمل معا من أجل السلام والأمن في هذا المضيق وأن تكون هناك حركة مستمرة للسفن فيه".

وشدد على أن الخليج الفارسي يجب ألا يفتح ذراعيه للإسرائيليين أو الأمريكيين، بل يجب أن لايخضع للتدخل الأجنبي.

وأعرب السفير الفلسطيني في بغداد عن أمله بمستقبل العلاقات الأمريكية الفلسطينية في ظل إدارة جو بايدن الجديدة، قائلا "لقد أجرينا اتصالات مع فريق إدارة بايدن وتلقينا وعودا إيجابية لإعادة العلاقات الأمريكية الفلسطينية".

وأضاف ان "علاقات المجتمع الدولي تضررت بشدة في عهد إدارة (دونالد ترامب) رغم ان الإدارة الأمريكية السابقة ركزت بشكل كبير على الشرق الأوسط".

وأشار الى ان "إدارة ترامب حاولت تهيأة المنطقة لتكون تحت حكم الكيان الصهيوني، فركزت معظم اهتمامها على إضعاف المنطقة لصالح هذا النظام المغتصب".

وأوضح عقل، ان "الإدارة الأمريكية الجديدة، بما في ذلك الرئيس ونائبه، وعدت بإقامة أفضل العلاقات مع دول المنطقة، وأن هدف السلطة الفلسطينية هو إقامة دولة فلسطينية مستقلة مركزها القدس الشريف".

ولفت الى ان "القمع وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني الذي يمارسه اليهود الصهاينة منذ 70 عامًا بدعم من الغرب وخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا، مازال مستمرا، واصبح بشكل علني وأشد في السنوات الأربع الماضية من قبل ادارة دونالد ترامب".

وكان ترامب قد أعلن في خطوة سابقة ومن جانب واحد بأن القدس عاصمة للكيان الصهيوني المغتصب، وقطع العلاقات مع الفلسطينيين في اجراء غير قانوني، متجاهلاً بذلك كل القوانين الدولية.

وخلال هذه الفترة واصل الكيان المحتل للقدس الشريف ورغم معارضة المجتمع الدولي، العمل بشكل غير قانوني على استمرار بناء المستوطنات في الضفة الغربية لضمها إلى الأراضي المحتلة".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
5 + 13 =