وزير النفط : تدشين مصفاه بيدبلند للغاز مؤشر على هزيمة الحظر الامريكي

اهواز / 21 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال وزير النفط "بيجن زنكنة" : ان تدشين مصفاة "بيدبلند الخليج الفارسي" للغاز، في محافظة خوزستان (جنوب غربي) اليوم الخميس، مؤشر على هزيمة سياسة الحظر والضغوط القصوى التي انتهجتها امريكا ضد الشعب الايراني.

وفي تصريحه بمراسم تدشين مصفاة بيدبلند التي اقيمت اليوم الخميس عبر الفيديو برعاية الرئيس روحاني في مدينة بهبهان (بمحافظة خوستان)، اضاف زنكنة "ان فريق ترامب كان يزعم بانه يستطيع من خلال سياسة الحصار ولاسيما حظره لصناعات النفط الايرانية، ان يقضي على اقتصاد البلاد، لكننا اصبحنا اقوى من السابق بينما سقط هؤلاء وذهبوا الى مزبلة التاريخ.

واكد وزير النفط، ان مصفاة بيدبلند الجديدة، قادرة على استقطاب الغاز المصاحب للنفط الخام والحؤول دون احتراقه؛ متطلعا الى انجاز مشاريع مماثلة بحلول العام الجديد (الايراني – في 21 اذار 2021)، ليتم اخماد جميع الغازات المصاحبة للخام في البلاد.

وصرح، ان وزارة النفط تعهدت على انجاز 17 مشروعا كيمياويا بقيمة استثمارية وقدرها 11.4 مليار دولار، وبسعة انتاج تبلغ  25 مليون طن، خلال العام الحالي (الايراني –ينتهي في 20 اذار 2021).

كما توقع بان تحقق المصفاة الجديدة باعتبارها اضخم مشروع في مجال معالجة الغاز على صعيد المنطقة، عائدات تصل الى 1.5 مليار دولار سنويا.

واقيمت صباح اليوم الخميس، برعاية رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني"، مراسم تدشين "مصفاة بيد بلند" للغاز في مدينة بهبهان (بمحافظة خوزستان - جنوب غربي البلاد)؛ وهي اكبر مصفاة لمعالجة الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الاوسط.

وقال المدير التنفيذي لمصفاة بيد بلند "محمود امين نجاد"، خلال مراسم الافتتاح التي اقيمت عبر الفيديو بحضور وزير النفط "بيجن زنكنة" : انه رغم الحظر الامريكي الجائر، فقد نجح المتخصصون من ابناء ايران الاسلامية في انجاز هذا المشروع ليكون اكبر مصفاة للغاز على صعيد المنطقة.

واوضح امين نجاد، ان هذه المصفاة التي تجسد اقتدار الجمهورية الاسلامية وكفاءة المتخصصين الايرانيين، انشئت في غضون 36 شهرا فقط، وبتكلفة استثمارية بلغت 3 مليارات و400 مليون دولار.

واضاف، ان مصفاة بيد بلند للغاز قادرة على استقطاب جميع الغاز المصاحب للنفظ الخام في 3 محافظات : خوزستان وكهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب) وبوشهر (جنوب)، ومن ثم تحويله الى الغاز المفيد.

وتابع هذا المسؤول بوزارة النفط الايرانية، ان عمليات انشاء مصفاة بيد بلند، كلّفت مايزيد عن الف كم من انابيب نقل الغاز؛ وهو حاليا ثالث اكبر مشروع في العالم.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =