سياسي باكستاني : بايدن بحاجة إلى التعددية لتعويض مصداقية أمريكا المفقودة

اسلام اباد / 22 كانون الثاني/ يناير/ ارنا – اعتبر المدير التنفيذي لمعهد إسلام أباد السياسي (IPI)" سجاد بخاري " ان الرئيس الامريكي الحالي جو بايدن بحاجة إلى التعددية لتعويض مصداقية الولايات المتحدة المفقودة.

وقال سجاد بخاري اليوم الجمعة لمراسل ارنا ان الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة والجدل الدائر حول نتائجها أظهرت وجود شرخ واضح في المجتمع الأمريكي. مبينا ان التوقعات من الإدارة الأمريكية الجديدة هي أن تولي مزيدًا من الاهتمام للشؤون الداخلية ، وفي هذه الحالة لن يكون لديها مزيدا من الوقت للتدخل في شؤون الدول الأخرى .

وأوضح المفكر الباكستاني أن بايدن سيتبع نهجًا جديدًا لإصلاح السياسة الخارجية الأمريكية ، وهو مصمم على اتباع نهج متعدد الأطراف تجاه أحادية ترامب لاعادة مصداقية الولايات المتحدة المفقودة.

واضاف المدير التنفيذي لمعهد إسلام أباد السياسي (IPI) : اننا نتوقع صياغة سياسة شاملة للإدارة الأمريكية الجديدة تجاه السلام العالمي وتكون بعيدة عن نهج الغطرسة التي اتبعتها ادارة ترامب وخاصة عودة امريكا  إلى الاتفاق النووي مع ايران.

وقال بخاري: إن حلفاء الولايات المتحدة  وخاصة الأعضاء الأوروبيين في الاتفاق النووي تم تجاهلهم خلال رئاسة ترامب ، وهي خطوة أثرت بشدة على جهود حل الخلافات وألقت بظلال من التشاؤم على التعاملات الثنائية والمتعددة الأطراف بين الدول.

واعلن المتحدث باسم البيت الأبيض الجديد في أول مؤتمر صحفي له قبل يومين بعد تنصيب الإدارة الأمريكية الجديدة ، إن إدارة بايدن تعتزم مناقشة برنامج إيران النووي والاتفاق مع حلفائها الأجانب.

واكدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية مرارًا أنها على استعداد لاستئناف الوفاء بالتزاماتها فقط ,في حالة التزمت الاطراف الاخرى بتعداتها.

وقال الرئيس حسن روحاني يوم الاربعاء الماضي : اذا نفذت امريكا تعهداتها سنعمل بالتزاماتنا، مؤكدا أن ترامب قد رحل وبقي الاتفاق النووي، وقد تلاشت كل محاولات ترامب للقضاء على الاتفاق النووي، مؤكدا ان ما ننتظره من الادارة الامريكية الجديدة  هو العودة الى العمل بالتزاماتها وفقا للقانون و إزالة جميع الصفحات السوداء التي خلفتها الأدارة السابقة خلال السنوات الاربع الماضية.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha