وزير الدفاع الايراني : تكلفة الاستسلام للقوى المتغطرسة اكثر من الصمود امامها

طهران / 23 كانون الثاني/ يناير/ ارنا- اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد " امير حاتمي " على الوقوف بكل قوة امام الاعداء وقال ان تكلفة الاستسلام للقوى المتغطرسة اكثر بكثير من الصمود امامها.

واعرب العميد حاتمي اليوم السبت خلال تفقده مراحل تصنيع ثاني طائرة من طراز "ياسين" التدريبية النفاثة المتطورة عن شكره وتقديره لجميع العاملين في مؤسسة الصناعات الدفاعية الايرانية  واضاف شاهدنا اليوم تقدمًا وابتكارًا وعملًا جديدًا وان وهذا التحرك نحو الأمام قائمًا على أساس متين تم بناؤه في الماضي.

واشار وزير الدفاع الايراني الى تصريحات وزير خارجية امريكا مايك بومبيو فيما يتعلق بحظر سبعة مؤسسات ايرانية في مجال الملاحة البحرية والصناعات الدفاعية وقال : كلما سعى الأعداء إلى فرض مزيد من القيود علي صناعاتنا كلما تحركت هذه الصناعات نحو مزيدا من الاكتفاء الذاتي والازدهار.

واضاف العميد حاتمي ان العقوبات القاسية ضد القوات المسلحة والصناعات  الدفاعية ليست بالأمر الجديد فصناعات القوة الجوية ومنذ سنين تتعرض للحظر الجائر لكنها اصبحت نموذجا للاكتفاء الذاتي والتطور .

واكد على الوقوف بكل قوة امام الاعداء وقال ان تكلفة الاستسلام للقوى المتغطرسة اكثر بكثير من الصمود امامها.

وصرح وزير الدفاع ان طبيعة طائرة "ياسين" النفاثة، استراتيجية وتقنية وسيسهم تصنيعها بالتأكيد في الارتقاء بالقدرات الوطنية؛ واصفا هذه الطائرة بأنها رمز بارز وباعث على الفخر في احباط الحظر المفروض ضد إيران وهي رسالة واضحة جدا للاستكبار العالمي.

وأضاف وزير الدفاع، ان أحد أهداف تصميم وتصنيع طائرة "ياسين" التدريبية هي سد احتياجات سلاح الجو للجيش الايراني في مجال تدريب الطيارين، بعد الانتهاء من الدورات التدريبية الأساسية والمتوسطة باستخدام الطائرات التقليدية و وضع نهاية للاعتماد على الدول الأخرى في المراحل التدريبية المتقدمة باستخدام الطائرات النفاثة.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =