لتوسيع العلاقات الثقافية والاقتصادية بما يليق والعلاقات السياسية الرفيعة بين ايران وروسيا

موسكو / 25 كانون الثاني / يناير / ارنا – دعا سفير الجمهورية الاسلامية في موسكو "كاظم جلالي"، الى تعزيز وتوسيع العلاقات الثقافية والاقتصادية بين ايران وروسيا؛ بما يليق ومستوى الاواصر السياسية والامنية والدفاعية بين البلدين.

واضاف "جلالي" في تصريح خاص لمراسل "ارنا" لدى روسيا، ان العلاقات القائمة بين طهران وموسكو، آيلة الى النمو يوما بعد يوم، وذلك نظرا لتبادل الزيارات المتواصلة بين كبار المسؤولين الايرانيين والروس.

واوضح، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا الاتحادية لديهما قواسم مشتركة كثيرة جدا في مختلف المجلات السياسية.

وتابع : ان كلا البلدين يمضيان قدما من اجل التصدي للنزعات احادية الجانب على الصعيد الدولي، وهما في طليعة مكافحة الارهاب، كما يجمع بينهما تعاون وثيق داخل المنظمات الدولية والتعاطي مع التطورات العالمية.

وقال السفير الايراني لدى روسيا : انه في ضوء هذا المستوى الجيد من التعاون الدفاعي والامني والاستخباري بين طهران وموسكو، فإن المتوقع من هذين البلدين هو ان يبذلها مزيدا من الجهود لرفع مستوى العلاقات الاقتصادية ايضا.

واردف : بطبيعة الحال ان علاقاتنا الاقتصادية مع روسيا في طور النمو، لكن هناك عقبات نحن قمنا بتحديدها وسنعمل على معالجتها لبلوغ الاهداف المنشودة في هذا السياق.

واوضح، ان جانبا من هذه العقبات يعود الى القضايا المالية والبنكية، ونحن ماضون في اتخاذ الخطوات المناسبة لبناء نوع من الشراكة مع الجانب الروسي، بما يساهم في التفوق على تلك العراقيل ومواجهة الحظر المفروض على كلا البلدين.

وخلص جلالي الى القول : ان اولوية ايران الرئيسية، انطلاقا من التوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية فيما يخص العلاقات مع سائر البلدان بما فيها الدول الكبرى مثل روسيا والصين ودول الجوار والمنطقة، هي ان تحافظ على استقلالها في هذا الخصوص.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =