صالحي يعلن نجاح اختبار نقل المعلومات باسلوب الكوانتوم

طهران / 25 كانون الثاني / يناير /ارنا- اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي عن نجاح اختبار نقل المعلومات باسلوب الكوانتوم.

وقال صالحي في تصريح له اليوم الاثنين على هامش مراسم اجراء الاختبار الثالث لنقل المعلومات باسلوب الكوانتوم بين منظمة الطاقة الذرية وبرج ميلاد بطهران: ان امكانية ارسال المعلومات الكوانتومية المشفرة لحظيا قد توفرت حيث تم ارسال الرسالة المعنية بالمفتاح الكوانتومي المشفر الى المكان المتوخى.  

وفي كلمته التي القاها بالمناسبة اكد صالحي الاهمية الكبيرة لتكنولوجيا الكوانتوم واعتبر القرن الـ 21 بانه قرن تكنولوجيا الكوانتوم.

واشار الى انه اوعز قبل 4 اعوام لمركز ابحاث العلوم والتكنولوجيا النووية للعمل على هذه التكنولوجيا وقال: انه وبعد عامين من الجهود المبذولة ليل نهار والعمل المضي الدؤوب تم انتاج اولى الفوتونات المتشابكة في مركز علوم وتكنولوجيا الليزر من قبل الخبراء والعلماء الشباب.  

ولفت الى انه تم قبل عامين انتاج عدة مئات من الفوتونات المتشابكة وفي العام الماضي تم اجراء اختبار لمسافة 2 متر مع انتاج عدة ملايين من ازواج الفوتونات المتشابكة ومن ثم تم قبل نحو 7 اشهر اجراء الاختبار لمسافة 300 متر، وقال: ان المرحلة اللاحقة للمشروع ستكون لمسافة نحو 7 كيلومترات بين برجي "آزادي" و"ميلاد" بطهران في الصيف القادم ومن ثم ستجري المراحل التالية لنقل المعلومات في ارتفاعات اعلى ومسافات ابعد بواسطة الطائرات المسيّرة والبالونات لنستعد بعدها لنصب هذا المعدات على القمر الصناعي.

وتابع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية: ان الفوتونات يمكن نقلها عبر الالياف الضوئية ايضا حيث نامل بان نتمكن في غضون عام او عامين من تحقيق هذا الامر عن طريق الالياف الضوئية من منظمة الطاقة الذرية الايرانية في طهران الى منشاة "الشهيد علي محمدي" في "فردو" (قرب مدينة قم) ولو تمكنا من نقل ما بين 90 الى 100 بايت (وحدة تخزين البيانات) في الثانية بين هذين المكانين سنكون قادرين على الربط بينهما بصورة الكوانتوم المشفر.

وحول مجال استخدامات هذه التكنولوجيا قال صالحي: ان هذه التكنولوجيا تستخدم اينما اقتضت الحاجة لنقل المعلومات بصورة مشفرة من ضمنها؛ الاتصالات والدفاع والبنوك والطب والكومبيوتر والتصوير والذكاء الاصطناعي وادوات الاستشعار والساعة الذرية والرادار والبيولوجيا وعلم البيئة.

واعلن عن تدشين فرع جامعي لتكنولوجيا الكوانتوم في عدد من الجامعات الرائدة في البلاد واضاف: لقد ابرمنا عقودا مع وزارة الدفاع ووزارة الاتصالات والدائرة العلمية والتكنولوجية برئاسة الجمهورية لتزويدها بهذه التكنولوجيا.

وبشان الدول التي تستخدم هذه التكنولوجيا قال صالحي: لا توجد دولة في غرب اسيا قامت بهذا الاختبار لغاية الان وهنالك عدد من الدول في العالم حققت نجاحات في هذا المجال مثل النمسا واميركا والصين وروسيا والهند وبريطانيا وكندا والاتحاد الاوروبي حيث وظفت رساميل كبيرة في مجال تكنولوجيا الكوانتوم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 3 =