محلل عراقي: مقترح "هرمز للسلام" دليل واضح على حرص ايران على أمن المنطقة واستقرارها

بغداد/26 كانون الثاني/يناير/ارنا-أكد المحلل السياسي العراقي وائل الركابي، ان مقترح (هرمز للسلام) الذي طرحته ايران هو دليل واضح على ان الجمهورية الاسلامية تسعى دائما ومن خلال مقترحاتها الى خلق الهدوء وايجاد حالة من الامن والاستقرار والسلام في المنطقة وبين ابناء بلدانها.

وقال الركابي في حوار خاص مع مراسل "ارنا" في بغداد : ان "المقترح الذي قدمته الجمهورية الاسلامية في ايران منذ العام الماضي بتشكيل حماية لحفظ الامن في الخليج الفارسي، وان تكون هذه الحماية من دول المنطقة ذاتها والدول التي لها مسؤولية في مضيق هرمز وفي هذه المنطقه، كان مقترحا واقعيا وعمليا لحفظ سيادة وأمن المنطقة بعيدا عن اي تدخلات اجنبية".

وأضاف، "الجميع يعلم ان أمريكا تحاول ان تخترق هذه المنطقة الحيوية فهي ادخلت البوارج وحاملات الطائرات وما شابه ذلك تحت عدة ذرائع وهذا أمر يثير استفزاز المنطقة وينبئ ايضا بخلق اجواء فوضوية قد تكون ليس بصالح المنطقة برمتها وليس بصالح السلام الدولي".

واعتبر الركابي المقترح الايراني بانه عقلاني ويدل على ان الجهود يجب ان تتفق على انه لا داعي لوجود الامريكان اذا كانت القضية هي قضية تخص أمن منطقة هرمز.

وشدد على انه "لابد ان يتفق الجميع على ان تكون الحماية من دول المنطقة، ولابد ان يتخلى البعض عن التشكيك في ايران ويترك النوايا السيئة والتصور الوهمي والذي لاساس له الذي اختلقته امريكا بأن ايران تريد ان تسيطر على المنطقة عسكريا وترفض دخول وخروج الناقلات التابعة لدول المنطقة والخليج الفارسي عن طريق هذا المضيق".

ولفت الركابي الى انه "بعد مرور أكثر من عام على هذا المقترح ونحن نرى رفض او عدم استجابة من الدول الخليجية التي هي تخضع وللاسف الشديد للذل والهوان الامريكي وتقع تحت تأثير الارادة الامريكية التي لا تريد للمنطقة الاستقرار ولا تؤمن بهذه الحلول الواقعية والعملية التي تجعل من ابناء المنطقة متآلفين ومتحدين فيما بينهم ولا يسمحون للقوات الاجنبية سواء الامريكية او غيرها ان تدخل في هذه المنطقة".

وأعتبر ان "مقترح (هرمز للسلام) دليل واضح على ان الجمهورية الاسلامية في ايران دائما ومن خلال مقترحاتها تسعى الى خلق الهدوء والى ايجاد حالة من الامن والاستقرار والسلام في المنطقة وبين ابناء بلدانها،  لكن للاسف الشديد هذه البلدان لا تستطيع ان تتخذ موقفا حقيقيا".

ورأى الركابي، ان "الرفض او الصمت الخليجي لهذا المقترح يأتي كون ان المقترح هذا هو من الجمهورية الاسلامية في ايران ليس الا، وذلك بسبب الضغط الامريكي الذي يريد ان يخلق الازمات دائما ويريد ان يتواجد في هذه المنطقة المهمة والاستراتيجية لتنفيذ المشروع الصهيوني الامريكي الذي لا يريد لهذه المنطقة الاستقرار والذي يستهدف دائما محور المقاومة والجمهورية الاسلامية في ايران صاحبة وداعمة هذا المحور الكبير في المنطقة".

وتعتبر خطة "هرمز للسلام" هي إحدى مبادرات جمهورية إيران الإسلامية، التي اقترحها الرئيس الايراني حسن روحاني على دول المنطقة في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة في نوفمبر 2019 .

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =