محلل أميركي: لا يمكن العودة ببساطة الى الإتفاق النووي

نيويورك/26 كانون الثاني/يناير/إرنا- وصف "مارك بيري"، المحلل البارز في معهد كوينسي، نهج الإدارة الأمريكية الجديدة تجاه الإتفاق النووي بأنه يتمثل في "التشاور مع الحلفاء قبل اتخاذ أي إجراء فعلا" وقال، "يبدو انه ليست هناك عودة بسيطة الى الاتفاق النووي".

وفي حوار حصري مع مراسل إرنا من نيويورك، اليوم (الثلاثاء)، أضاف بيري، "بحسب رأيي، ينبغي لإدارة بايدن أن تتخذ نهجا بسيطا تجاه الاتفاق النووي مع إيران على عكس فريق ترامب وذلك من خلال محاولة العودة إلى الإتفاق وإعادة التفاوض بشأنه".

وأوضح أسباب احتجاج البعض على التعيين المتوقع لروبرت مالي مبعوثا للشؤون الإيرانية للرئيس الأميركي الجديد، جو بايدن، قائلا: "روبرت مالي دبلوماسي خبير ومفاوض محنك. ويعود سبب احتجاج المحتجين إلى معارضتهم للإتفاق النووي".

وقال: بايدن يؤمن بالـ"صبر الاستراتيجي"؛ الحقيقة التي تنعكس أيضا في نوعية اختياره أعضاء حكومته.

وأوضح، ان هذا يعني الإعتماد بشكل كبير على الدبلوماسية بدلا من استخدام القوة.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =