المتحدث باسم بوريل: إحياء الاتفاق النووي يتطلب أقصى قدر من الدبلوماسية

لندن/ 28 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال المتحدث باسم منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، في إشارة إلى تصريحات وزيري خارجية الولايات المتحدة وإيران بشأن إحياء الاتفاق النووي، إن اجتياز هذه المرحلة يتطلب أقصى قدر من الدبلوماسية.

واضاف بيتر استانو للصحفيين اليوم الخميس، أن الاتحاد الأوروبي مستعد للتعاون مع الولايات المتحدة بشأن الملف النووي الإيراني،  خاصة مع تغيير الادارة الامريكية، فأنه من الضروري أن نجد طريقة لعودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق، لأن هذه الاتفاقية هي عنصر أساسي في هيكل عدم الانتشار النووي في العالم.

وتابع أنه يتوجب علينا إيجاد سبيل لإيران للعودة إلى التنفيذ الكامل لالتزاماتها في الاتفاق النووي.

وأشار المسؤول الأوروبي إلى أن حل القضية "ليس بالمهمة السهلة"، موضحا ان جميع الدول الأعضاء الـ 27 في الاتحاد الأوروبي، اصدروا بيانا الشهر الماضي، أعربوا فيه عن دعمهم للدبلوماسية المكثفة لتسهيل عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي وإيفاء إيران بالتزاماتها في في اطار الاتفاق.

كما أشار استانو إلى اجتماع وزراء خارجية الدول الموقعة على الاتفاق النووي الشهر الماضي وقال: أقر المشاركون في هذا الاجتماع باحتمال عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، وأعربوا عن استعدادهم لمعالجة هذا الموقف كجزء من جهد مشترك .

وخلص إلى أنه فقط من خلال الدبلوماسية والجهود المشتركة يمكن إحياء الاتفاق النووي.

وقال المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي: أن جوزيب بوريل بصفته منسقا للاتفاق، يواصل التواصل مع جميع الأطراف والعمل على تسهيل عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، لذلك سنبذل نحن وشركاؤنا كل ما يلزم لتسهيل عودة الولايات المتحدة.

وكان وزير الخارجية الامريكي قد اعلن امس في مؤتمر صحفي ان الرئيس بايدن قد اوضح انه فيما اذا نفذت ايران كامل التزاماتها بالاتفاق النووي فان الولايات المتحدة ستقوم بنفس العمل .

وزعم الوزير الامريكي ان ايران غير ملتزمة بالاتفاق النووي وعليها ان تعود الى التزاماتها وعند ذلك سننظر هل فعلت ذلك ام لا ، مضيفا اننا لم نصل الى هذه المرحلة بعد.

 وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف كان قد أكد أن إيران التزمت بتعهداتها على الرغم من انتهاك الولايات المتحدة للاتفاق النووي، وقال مخاطبا نظيره الامريكي: لا تنسى أبدا الهزيمة الكبرى لترامب.

وفي تغريدة له على موقع تويتر اليوم الخميس، اشار ظريف إلى حقائق الاتفاق النووي، وقال مخاطبا وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن: الولايات المتحدة انتهكت الاتفاق النووي، ومنعت نقل الغذاء والدواء للإيرانيين، وعاقبت الملتزمين بالقرار 2231 لمجلس الأمن.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha