ميناء جابهار الإستراتيجي.. جسر يربط بين إيران والهند

جابهار/31 كانون الثاني/يناير/إرنا- صرح نائب رئيس منظمة الموانئ والملاحة البحرية للشؤون الإقتصادية، فرهاد منتصر كوهساري، ان ميناء جابهار (في محافظة سيستان وبلوجستان/ جنوب شرقي البلاد) ميناء استراتيجي وهام، من شأنه أن يصبح جسرا بين إيران والهند.

وفي اجتماع له اليوم (الأحد) حول الفرص المتاحة في ميناء الشهيد بهشتي في جابهار، أعلن منتصر كوهساري، عن نقل 120 مليون طن عبر موانئ البلاد العام الماضي (الإيراني-انتهى في 20 آذار/مارس 2020).

وأضاف، "ان ميناء جابهار بعمق 16 مترا قادر على استقبال جميع أنواع السفن الكبيرة والسفن العابرة للمحيطات، وقد تم إنفاق تكاليف باهظة على تزويده بالمعدات والأجهزة الضرورية للتفريغ والشحن".

وأشار الى تخفيضات رسوم الموانئ بنسبة 70 في المائة وتخفيضات جيدة لرسوم البضائع المستوردة والمصدرة والحاويات المستوردة إلى ميناء جابهار بهدف تشجيع ازدهار هذا الميناء.

وشكر كوهساري جهود جميع المسؤولين والمعنيين بالهند للحضور في ميناء جابهار واهتمامهم بتطوير هذا الميناء.

ودعا الجانب الهندي الى التسريع في بناء وتسليم المعدات الضرورية لتجهيز الميناء والتي تبلغ قيمتها 85 مليون دولار.

وتم تنفيذ أول استثمار في المعدات لشركة هندية بتشغيل رافعتين في عملية التفريغ والتحميل بميناء جابهار.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha