ولايتي يلتقي الممثلة الخاصة للأمم المتحدة في العراق

طهران/31 كانون الثاني/يناير/إرنا- التقى مستشار قائد الثورة الإسلامية، علي أكبر ولايتي، ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة في العراق، هينيس-بلاسخارت، وبحث معها في القضايا ذات الإهتمام المشترك.

وشدد ولايتي على ضرورة عدم تدخل الأجانب والدول الأجنبية في الشؤون الداخلية للعراق وقال، "ان الشعب العراقي والحكومة العراقية العظيمة لهما دور مباشر في تقرير مصيرهما لأن شعب هذا البلد له ثقافة عميقة ومتجذرة وان علاقاتنا مع العراق واسعة جدا وأخوية".

وأشار إلى أهمية دور ومكانة المرجعية الدينية في العراق، مضيفا "ان هذه الانتخابات ستكون حاسمة للعراق وسيكون لهذا البلد حكومة وشعبا مستقبل مشرق للغاية" وأكد، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة لأي مساعدة وتعاون مع دولة العراق الشقيقة والصديقة، وستقف إلى جانب العراق حكومة وشعبا كما في الماضي.

وتابع: لقد لعبت إيران دورا مهما جدا في محاربة داعش، وقد ضحى القائد الشهيد سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس ورفاقهم بأرواحهم الى جانب جميع شهداء المقاومة في محاربة الإرهاب وداعش، وان اغتيال هذين الشهيدين العظيمين كان خطأ فادحا وعملا إرهابيا ارتكبته الولايات المتحدة.

من جانبها، أكدت بلاسخارت على ضرورة الحفاظ على وحدة العراق وانسجامه وإجراء انتخابات حرة في هذا البلد وأضافت: ان الوضع في العراق أفضل مما كان عليه في الماضي وهذا البلد لديه إمكانات جيدة من الناحية الاقتصادية والثقافية والتاريخية بين دول المنطقة ويجب استغلال جميع هذه الطاقات والفرص القيمة.

كما تناول الاجتماع مناقشة قضايا إقليمية ذات إهتمام مشترك.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha