خطيب زادة يتحدث عن احدث اوضاع الايرانيين المقيمين في ميانمار

طهران / 1 شباط/فبراير /ارنا- استعرض المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة احدث اوضاع الايرانيين المقيمين في ميانمار.

وقال خطيب زادة في تصريح له مساء اليوم الاثنين: ان سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تايلندا المعين سفيرها بصفة سفير غير مقيم في ميانمار، كانت على اتصال مع المواطنين الايرانيين القلائل المقيمين في هذا البلد وساعدتهم على الخروج منه.

واضاف: ان اخر شخص ايراني كانت مواطنة تسعى السفارة الايرانية للاطمئنان على سلامتها وامنها وتقديم المساعدة اللازمة لها لخروجها من ميانمار.

ونصح المتحدث باسم الخارجية الايرانية المواطنين للامتناع عن السفر الى ميانمار لحين توفر الظروف الصحية والامنية اللازمة فيها واوصت المواطنين الايرانيين الذين يحتمل ان يكونوا مازالوا متواجدين في هذا البلد ان يطلعوا سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تايلندا على اوضاعهم وطلباتهم المحتملة لتقديم المساعدة اللازمة لهم.    

وشهدت ميانمار فجر اليوم الاثنين انقلابا عسكريا اطاح بحزب الاتحاد الوطني للديمقراطية الحاكم الذي كان قد فاز في الانتخابات البرلمانية التي جرت قبل عدة اشهر.  

واعلنت قناة تلفزيونية قريبة الصلة من الجيش في ميانمار بان الجيش تسلم السلطة لفترة عام واختار قائده "مین آنغ هلینغ" رئيسا للبلاد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =