إنهاء وجود القوات الأمريكية هو أفضل رد على اغتيال الشهيد سليماني

طهران/ 3 شباط/ فبراير/ ارنا - ثمن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، المتابعة القضائية لاغتيال القائدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس من قبل الشعب والحكومة العراقية، وشدد على أن إنهاء وجود القوات الأمريكية في المنطقة، سيكون أفضل رد على هذا العمل الإرهابي.

وخلال لقاء وزير الخارجية محمد جواد ظريف مع نظيره العراقي فؤاد حسين، الذي يترأس وفدا إلى طهران، جرى بحث آخر المستجدات في العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية.

وشكر ظريف خلال الاجتماع، الحكومة العراقية على متابعتها للإجراءات القضائية لاغتيال القائدين الشهيدين اللواء سليماني وأبو مهدي المهندس، معربا عن أمله في معاقبة مرتكبي ومنفذي هذا العمل الإجرامي من خلال الإجراءات القانونية، ومؤكدا إن إنهاء وجود القوات الأمريكية في المنطقة سيكون أفضل رد على هذا العمل الإرهابي.

وعبر ظريف عن ارتياحه لانعقاد اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين، معربا عن أمله في الاسراع بتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال زيارة الرئيس الإيراني للعراق في مختلف المجالات الثنائية بشأن المدن الصناعية والأسواق الحدودية والتجارة وزيارة العتبات المقدسة ونقل البضائع والسلع، والديون والقضايا المصرفية .

من جانبه وصف وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين خلال اللقاء، تبادل الزيارات بين وفود البلدين، بأنها مؤشر على التزام الجانبين بتعزيز العلاقات طهران وبغداد، واستعرض وجهات نظر الجانب العراقي حول هذه القضايا .

وأكد وزير الخارجية العراقي خلال الاجتماع ، الاهتمام الخاص الذي يوليه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، لمتابعة وتنظيم العلاقات بين البلدين.

ووصل وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين الى طهران صباح اليوم الاربعاء لاجراء مشاورات مع المسؤولين الإيرانيين تتناول القضايا التي تهم البلدين.

زيارة فؤاد حسين إلى طهران تأتي بعد يوم من انتهاء زيارة المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت الى ايران  .

 وزير الخارجية العراقي كان قد زار طهران في أيلول / سبتمبر الماضي، ونقل رسالة رئيس الوزراء العراقي الشفوية إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني حول التطورات في المنطقة .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha