سیاسی افغاني : الثورة الاسلامية منحت ايران الاقتدار والعظمة

كابول / 3 شباط / فبراير / ارنا – قال الامين العام لحزب الرخاء الوطني الافغاني "محمد حسن جعفري" : ان الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني الراحل (ره)، منحت ايران الاقتدار والعظمة؛ مضيفا ان ما حققته ايران من انجازات وازدهار بعد انتصار الثورة اثار قلق المستعمرين الذين كثفوا محاولاتهم للتخيط والتآمر ضد الجمهورية الاسلامية لثنيها عن المضي في مسار التقدم؛ لكنهم تكبدوا الهزيمة والفشل دوما.

جاء ذلك في حديث خاص ادلى به "جعفري" اليوم الاربعاء لمراسل "ارنا"، بمناسبة حلول عشرة الفجر المباركة (1الى 11 فبراير من كل عام) حيث الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في ايران.

واضاف : ان الثورة الاسلامية جسدت انتصار ارادة الشعب الايراني بقيادة الامام الراحل (ره) في 11 شباط/ فبراير 1979، وكانت في الواقع انطلاقة لصحوة المسلمين في انحاء العالم. 

وشدد هذا السياسي الافغاني، على ان الثورة الاسلامية في ايران تمكنت من فرض العزلة على الكيان الامريكي، وادت الى صحوة منقطعة النظير لجميع المستضعفين والمضطهدين في ارجاء البسيطة.

وتابع  : ان انجازات الثورة الاسلامية تجسدت اليوم في الرقي العلمي والثقافي والاقتصادي والنووي والطبي والصناعي المرموق داخل المجتمع الايراني، لتصبح ايران ببركة هذه الثورة واحدة من الدول المؤثرة على الصعيد الدولي.

واستطرد الامين العام لحزب الرخاء الوطني الافغاني : ان ايران الاسلامية اليوم وبفضل القيادة الحكيمة لسماحة الامام الخامنئي، تواصل المضي نحو التقدم والازهار وليست هناك اي قوة قادرة على منعها.

انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha