مسؤول : لا توجد مضاعفات خطيرة لدى متطوعي لقاح كورونا الإيراني

طهران / 4 شباط / فبراير / ارنا – قال المسؤول المشرف على اجراء الابحاث السريرية للقاح كورونا الايراني "محمد رضا صالحي" : ان معظم المتطوعين الذين خضعوا للمرحلة الاولى من الاختبارات البشرية المتعلقة باللقاح، لم تظهر عليهم اية اعراض جانبية خطيرة وهم بصحة جيدة حاليا.

وفي تصريح لمراسل "ارنا" اليوم الخميس، اوضح "صالحي" ان المرحلة الاولى من الاخبارات البشرية للقاح المضاد لفيروس كورونا الايراني تجري في ظروف مناسبة وجيدة.

واضاف، ان الاعراض التي ظهرت على المتطوعين بعد تلقي اللقاح في البلاد، هي طبيعة وتظهر عقب تطعيم اي لقاح يتم انتاجه من خلال ابطال مفعول الفيروس؛ مؤكدا انه لم تكن لحد الان اية مضاعفات مقلقة في مسار الابحاث المتعلقة بهذا اللقاح.

وتابع هذا المسؤول بوزارة الصحة الايرانية، ان عملية التطعيم التجريبية للقاح كورونا الايراني اجريت على معظم المتطوعين، على ان يتم حقن اخرين منهم خلال الاسبوعين المقبلين.

واشار الى ان نتائج الابحاث والاجراءات المتخذة حول لقاح كورونا الايراني، ستسلم الى وزارة الصحة ومنظمة الغذاء والدواء الوطنية من اجل التاييد، ومن ثم الانتقال الى المرحلة الثانية من الابحاث السريرية ذات الصلة.

كما اوضح صالحي، ان المرحلة الثانية من الاختبارات البشرية للقاح كورونا الايراني سيخضع لها 500 متطوعا؛ مردفا انه رغم النتائج الايجابية المحققة لحد الان لكن مازال الوقت مبكرا من اجل الاعلان عن نسبة المناعة التي سيولدها هذا اللقاح.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =