سياسي روسي : الثورة الاسلامية منحت ايران السيادة والاستقلال

موسكو / 6 شباط / فبراير / ارنا – قال رئيس دائرة الشؤون الدولية للحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي "غنادي افدييف" : ان الثورة الاسلامية منحت ايران السيادة والاستقلال في جميع المجالات؛ لتصبح الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم واحدة من الدول القليلة المستقلة في العالم.

وفي حوار خاص مع مراسل "ارنا" لدى روسيا، اضاف افدييف : ان الامام الخميني (ره)، قاد الثورة الاسلامية تحت راية "استقلال الشعب الايراني" وحقق النصر في هذا المسار.

وفي معرض الاشارة الى الذكرى الثانية والاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران، اكد السياسي الروسي ان هذه الثورة شكلت اكبر حدث في قرن العشرين والتي استطاعت ان تغيّر مسار التاريخ في بلدان الشرق الاوسط.

وتابع : ان الثورة الاسلامية بأبعادها الواسعة جدا، قائمة على القاعدة الشعبية في ايران؛ الامر الذي تجاوز فهم خبراء العالم حتى اليوم. 

واكد افيدييف : ان ثورة ايران الاسلامية غرست الامل بالتحرر من الغطرسة الامريكية في قلوب شعوب المنطقة، وذلك تأسيا بنهج الامام الخميني (ره) الذي استطاع ان يوحد بين الشعب الايراني وجميع التيارات الثورية، من اجل الاطاحة بالكيان البهلوي وترسيخ الديمقراطية في هذا البلد.

وفي جالنب اخر من حواره مع ارنا، لفت هذا السياسي الروسي الى ان موسكو تولي اهمية كثيرة الى تعاونها الشامل ولاسيما في المجالات السياسية والقضايا الجيوسياسية وتسوية القضايا في منطقتي بحر قزوين والقوقاز مع طهران؛ "وانطلاقا من هذه الاواصر نشهد اليوم تبادل الزيارات بانتظام بين كبار مسؤولي البلدين والتي لم تتوقف حتى في ظروف كورونا الراهنة".

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha