خبير عراقي: الثورة الايرانية اصبحت منطلقا لشعوب العالم

بغداد/7 كانون الثاني/ فبراير/ ارنا-اعتبر الخبير في الشؤون السياسية العراقية نبيل العزاوي، ان الثورة الاسلامية الايرانية اصبحت نقطة الانطلاق لمختلف الشعوب في دول العالم.

وقال العزاوي في حوار خاص مع مراسل "ارنا" في بغداد، بمناسبة الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في ايران: "اعترفت وسائل الاعلام الغربية المختلفة بأن الثورة الاسلامية في ايران اصبحت نقطة الحركة والانطلاق للعديد من الشعوب في دول العالم".

وأضاف، انه "يظهر جليا من خلال المقارنة، ان ايران قبل الثورة الاسلامية وبعدها الى أي مدى استطاعت هذه الثورة الشعبية العظيمة بقيادة الإمام الخميني (رضي الله عنه) ان تكون مصدر انجازات عظيمة لايران".

وأكد العزاوي، ان "تحرير الشعب الايراني من نظام الشاه الاستبدادي وخلق نظام سياسي خاص قائم على التأييد الشعبي، من أهم الانجازات التي حققتها هذه الثورة والتي لا يمكن تجاهلها ببساطة".

وتابع، "بغض النظر عن كل هذا، أصبحت الثورة الاسلامية الايرانية، وبحسب وسائل الاعلام الغربية، نقطة انطلاق للعديد من الشعوب في العالم لتحقيق الحرية والهروب من نير الاستبداد ونافذة أمل للشعوب المسجونة".

وفي اشارة الى التحديات التي تعصف بالمنطقة مثل وجود قوات الاحتلال وتطبيع بعض الحكام الاقليميين مع الكيان الصهيوني، قال العزاوي، ان "الأمل الوحيد لشعوب المنطقة هو جمهورية ايران الاسلامية التي تواصل دائما التأكيد على المقاومة".

ولفت الى ان "شعوب المنطقة التي سئمت الاحتلال وسياسات الكيان الصهيوني والحكام الدُمى، تبحث اليوم عن مخرج، وهي ترى انه لاطريق للخلاص الا بالاعتماد على المثل العليا للثورة الاسلامية الايرانية"، مشددا "ان جمهورية ايران الاسلامية أصبحت الآن نقطة أمل للتحرر من العبودية الحديثة".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
3 + 3 =