قاليباف : أحمل الى روسيا رسالة هامة بشأن العلاقات الستراتيجية بين البلدين

طهران / 7 شباط / فبراير / ارنا – اعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف"، انه يحمل في زيارته الحالية الى روسيا، باعتبارها الزيارة الخارجية الاولى بعد تسلمه رئاسة البرلمان الايراني، يحمل رسالة هامة في بشأن الستراتيجية بين البلدين.  

وفي تصريح للصحفيين قبيل مغادرته البلاد الى روسيا اليوم الاحد، هنأ قاليباف بمناسبة حلول عشرة الفجر المباركة (1 الى 11 فبراير من كل عام – حيث الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية)؛ مبينا ان هذه الزيارة جاءت بدعوة من رئيس الدوما الروسي.

واضاف : ان سماحة قائد الثورة الاسلامية لطالما أكد على اهمية العلاقات الستراتيجية مع روسيا؛ وانطلاقا من هذه التأكيدات المستديمة انني بصفي رئيسا لمجلس الشورى الاسلامي اخترت زيارتي الخارجية الاولى الى هذا البلد، ملبيا دعوة رئيس الدوما.

واكد رئيس البرلمان الايراني، ان احدى السمات البارزة لزيارته الحالية الى روسيا، هي انه يحمل خلالها رسالة هامة الى حكومة موسكو بشان العلاقات الستراتيجية بين البلدين.

كما اعتبر قاليباف، ان التعاون البرلماني ولاسيما بين اعضاء مجموعتي الصداقة البرلمانية، يصب في تعميق العلاقات الثنائية.

ولفت رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان طهران وموسكو يجمع بينهما تعاون مميز في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والدفاعية والامنية والتقنية والعلمية والجامعية؛ معلنا انه في سياق تعزيز هذه الاواصر سيجري مباحثات مع كل من رئيس مجلس الدوما والشيوخ الروسيين الى جانب كبار الشخصيات في هذا البلد متناولا شتى القضايا الثنائية والاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

انتهى  ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha