مسؤول روسي: التعاون البرلماني بين إيران وروسيا آخذ في النمو

موسكو/7 شباط/فبراير/إرنا- أكد رئيس إدارة الشؤون الدولية في الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي، غينادي أودييف، ان زيارة رئيس مجلس الشورى الإسلامي، محمد باقر قاليباف، الى موسكو سوف تثمر عن مزيد من تعزيز علاقات التعاون الثنائي، مؤكدا أن التعاون البرلماني بين روسيا وإيران آخذ في النمو.

وفي حوار مع مراسل إرنا من موسكو، أضاف أودييف، وهو أحد كبار مستشاري زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي في روسيا، فلاديمير جيرينوفسكي، وعضو هيئة التدريس في معهد موسكو للحضارة العالمية: ان العلاقات الروسية-الإيرانية متنامية بوتيرة طيبة ويحاول الجانبان توسيع علاقات التعاون، لا سيما في مجالات مهمة مثل الطاقة والنقل والسياسة والأمن وكذلك التعاون العسكري والعلمي والأكاديمي وفي مجال التكنولوجيا.

وتابع: "ان الوضع الحالي مهم للغاية بالنظر إلى انتهاء فترة إدارة دونالد ترامب وبداية رئاسة جو بايدن وخطواته المحتملة للتخفيف من حدة ضغوط الحظر المفروض على إيران والعودة إلى الإتفاق النووي" مضيفا، "ان موسكو وطهران تحاولان انتهاز هذه الفرصة لتوسيع الشراكات".

وأشار الى ان مجلس الدوما الروسي ومجلس الشورى الإسلامي لديهما إمكانات وقدرات كبيرة لتوسيع التعاون بين البلدين، وان تطور التعاون البرلماني الثنائي، من شأنه أن يقضي على احتمال حدوث أي انقطاع أو ركود في العلاقات بين البلدين الجارين، خاصة في ظل الوضع الراهن الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha