قاليباف: إزالة العوائق أمام التجارة بين إيران وروسيا على جدول الأعمال

موسكو/ 8 شباط / فبراير/ ارنا – حضر رئيس مجلس الشورى الاسلامي صباح اليوم الاثنين في اليوم الثاني من زيارته لموسكو، اجتماعا حضرته مجموعة من رجال الاعمال الروس والايرانيين لبحث سبل إزالة معوقات التجارة بين البلدين والمساعدة في تذليل العقبات والتغلب على المشاكل.

وعرض رجال الأعمال الروس والإيرانيين، العقبات أمام التجارة بين البلدين، وأعلنوا أن المشاكل التي تعترض مسار التعاون التجاري بين البلدين تتمثل في عدم معرفة التجار الروس والإيرانيين بالقدرات المتبادلة والحواجز الجمركية وتفشي فيروس كورونا والقضايا المتعلقة بجودة البضائع، وغيرها من المشاكل.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين إيران وروسيا نحو ملياري دولار فقط في عام 2020، منها 1.3 مليار دولار حصة الصادرات الروسية لإيران والباقي حصة الصادرات الإيرانية إلى روسيا، وبالنظر إلى الإمكانات الكبيرة للبلدين في مجالات التجارة والأنشطة الاقتصادية والصناعية، يرى الخبراء من الجانبين أن الحجم الحالي للتجارة لايتناسب بأي شكل من الأشكال مع هذه القدرات، وهناك حاجة إلى خطوات أكثر فعالية لتعزيز التعاون التجاري بين البلدين.

ووصل محمد باقر قاليباف إلى موسكو مساء امس على راس وفد برلماني، في أول زيارة خارجية له كرئيس لمجلس الشورى الإسلامي، بدعوة رسمية من رئيس مجلس الدوما الروسي فيتشيلاف فالودين.

ويرافق قاليباف خلال هذه الزيارة التي تستغرق 3 ايام، رئيس لجنة الامن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي مجتبى ذو النوري والمتحدث باسم اللجنة  ابو الفضل عمويي ورئيس لجنة الطاقة النيابيةفريدون عباسي ورئيس لجنة الزراعة جواد ساداتي نجاد، الى جانب مساعد رئيس البرلمان الايراني الخاص بالشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان.   

ويعتزم رئيس مجلس الشورى الاسلامي، فضلا عن تسليم رسالة من سماحة قائد الثورة الاسلامية الى الحكومة الروسية، اجراء مباحثات مع نظيريه في الدوما ومجلس الشيوخ الروسيين الى جانب كبار مسؤولي الشؤون الاقتصادية والتجارية والسياسية والامنية في هذا البلد.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 16 =