سفير ايران لدى فرنسا: رفع العقوبات عن ايران هو السبيل الوحيد لاثبات حسن النوايا

طهران/8شباط/فبراير/ارنا- اعلن سفير ايران لدى باريس " بهرام قاسمي" ان الخطوة الاولى والسبيل الوحيد لاثبات حسن النوايا والنأي عن ممارسات الرئيس الامريكي السابق اللاشرعية التي تتناقض مع الموازين الدولية والتي باتت جلية امام الشعب الامريكي والعالم، هي رفع العقوبات عن ايران بشكل كامل.

واضاف قاسمي اليوم الاثنين ان هناك خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) تم التوصل اليها بعد اجراء مفاوضات توصف بانها احد اطول المفاوضات واكثرها تعقيدا في التاريخ المعاصر والتي تمخض عنها هذا الاتفاق في 14 يوليو/تموز 2015.

واشار الى انسحاب امريكا من الاتفاق النووي وانتهاك اوروبا تعهداتها تجاه الاتفاق واضاف بعد الخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبته امريكا وسلوكها العدائي وكذلك نقض بعض الاطراف المعنية بالاتفاق تعهداتها، بعد كل ذلك يجب التعويض عن الاضرار التي تكبدتها ايران جراء الانسحاب الامريكي الاحادي من الاتفاق النووي وفرض اقسى انواع الحظر على ايران باعتبارها اكثر الاطراف التزاما بالاتفاق.
واكد ان الاتفاق النووي الذي نراه اليوم هو نفس الاتفاق التاريخي والدولي التي تم التوصل اليه في العام 2015 و اضاف ان الادارة الامريكية الجديدة وبعد المزاعم التي اطلقتها  على الصعيد الدولي  والمحلي بشأن العودة الى التزاماتها السابقة والعمل على التعويض عن الماضي، يجب عليها العودة الى الاتفاق النووي والتعهدات المنصوصة في الاتفاق.

واضاف ان الجميع بات يعرف الاتفاق النووي بنفس الابعاد والميزات التي تم التوصل اليه في العام 2015 في اطار قرار 2231 وبمشاركة الاعضاء التي شاركت في التوصل الى الاتفاق مؤكدا ان استمرار الاتفاق النووي سيكون رهنا بتنفيذ التعهدات المنصوصة في الاتفاق بشكل دقيق.

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
captcha