اللواء سلامي : امريكا لم تعد القوة العظمى في العالم

بندرعباس / 8 شباط / فبراير / ارنا – قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية "اللواء حسين سلامي" : ان امريكا لم تعد قوة عظمى في العالم، لانها فقدت عناصر اقتدارها تاثرا بالثورة الاسلامية الايرانية؛ ان كان في ايران او في سائر دول العالم الاسلامي. 

جاء ذلك خلال تصريجات اللواء سلامي، بمراسم الحاق مجموعة من القطع البحرية العسكرية الى بحرية الحرس الثوري اليوم الاثنين.

واضاف : ان خطابات ثورتنا السامية، بدءأ من العدالة ومقارعة الجور، وصولا الى تحرير الشعوب واحياء الكرامة الانسانية، غمرت العالم على وجه السرعة؛ الامر الذي حدى بالقوى الكبرى ان تقف بوجه هذه الروح السماوية للثورة الاسلامية الشامخة، كما حدث خلال فترة الدفاع المقدس حيث ردود الفعل الشرسة من جانب الاستكبار العالمي لاعادة السيطرة على مصير الشعب الايراني. 

وتابع اللواء سلامي : ان كافة القوى الشيطانية توحدت على مدى 42 عاما منذ انتصار الثورة الاسلامية، لمعاداة الشعب الايراني، لكن شعبنا والى جانبه سائر الشعوب الصديقة سطّر الملاحم في سياق التصدي لكافة المؤامرات التي حيكت ضده.

وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، وجه القائد العام للحرس الثوري خطابه الى القادة في امريكا، قائلا : لقد تكبدتم الهزائم في سياساتكم الرامية الى الضغط على الشعب الايراني، بما يلزم عليكم التخلي عن هذه السياسات الفاشلة التي لطالما نظرتم الى الشعب الايراني من خلالها.

واردف : ان هذا الشعب لن يتخلى عن استقلاله امام الحظر؛ نحن تمكنا من اجتياز التداعيات الناجمة عن هذه السياسات. 

وفي معرض التنويه باقتدار بحرية الحرس الثوري المتألقة، صرح اللواء سلامي : ان  100 قطعة بحرية و200 طائرة مسيرة وابحار بارجات عابرة للمحيطات الى جانب المئات من القطع البحرية العسكرية، جيمع ذلك يشكل جانبا فقط من النشاطات الواسعة للقائمين والمخططين للسياسات الدفاعية الرصينة في ايران العزيزة.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha