قاليباف : رسالة قائد الثورة تنوه بالعلاقات الرصينة بين ايران ورسيا

موسكو / 8 شباط / فبراير / ارنا – قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف " : ان المحور الرئيس لزيارته الحالية لموسكو، هي رسالة سماحة قائد الثورة الاسلامية الى رئيس جمهورية روسيا "فلاديمير بوتين" التي تنوه بالعلاقات الرصينة والستراتيجية المستديمة بين البلدين.

وشدد قاليباف خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع رئيس مجلس الدوما الروسي " فيتشسلاف فالودين" بموسكو اليوم الثلاثاء : ان ايا من التطورات السياسية والنزعات الاوحادية في العالم لا تستطيع ان توثر على هذه العلاقات الستراتيجية. 

وفيما اشار الى عقد الاجتماع الثالث للجنة البرلمانية المشتركة العليا بين ايران وروسيا خلال العام القادم (الايراني - يبدا في 21 اذار / مارس 2021) بطهران، بيّن رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان تطوير التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والثقافية والفنية والصناعية والسياحية والعلمية والجامعية والطاقة، ينبغي ان يتم بناء على اسس جديدة وتعزيزا للاسس السابقة بين ايران وروسيا.   

كما اشار قاليباف الى اتفاقه مع فالودين اليوم على اقامة معرض اقتصادي وتجاري بمشاركة رجال الاعمال الايرانيين والروسيين، وبالتزامن مع الاجتماع الثالث للجنة البرلمانية المشتركة العليا المرتقب مع بداية موسم الربيع في طهران.

واكد رئيس البرلمان على وجود قواسم مشتركة كثيرة بين طهران وموسكو حيال السلام وسائر القضايا الاقليمية؛ داعيا الى اتخاذ قرارت جديدة و وضع اسس حديثة في هذا الخصوص.

واردف : ان ايران وروسيا لديهما مواقف مشتركة ايضا قبال الامن والسلام في المنطقة والعالم ومكافحة الحظر الجائر المفروض عليهما؛ معربا عن امله بان تشكل زيارته الحالية الى روسيا انطلاقة جديدة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية بين البلدين.

و وصل قاليباف إلى موسكو مساء امس الاحد، على راس وفد برلماني؛ في أول زيارة خارجية له بعد تسلمه رئاسة مجلس الشورى الإسلامي في ايران، وبدعوة رسمية من رئيس مجلس الدوما الروسي.

وخلال مباحثاته اليوم الاثنين، مع فالودين، سلم قاليباف الاخير رسالة من سماحة قائد الثورة الإسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي" موجّهة الى الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"؛ مؤكدا ان هذه الرسالة تأتي في إطار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha