سنبحث مع المسؤولين العراقيين في تحسين العلاقات القانونية بين البلدين

طهران / 8 شباط / فبراير / ارنا – اكد رئيس السلطة القضائية في ايران "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي"، الذي بدا اليوم الاثنين زيارة رسمية الى العراق، اكد ان هذه الزيارة تصب في تحسين العلاقات القانونية والقضائية اكثر فاكثر بين البلدين.  

واوضح "حجة الاسلام رئيسي" خلال مؤتمر صحفي عقده قبيل مغادرة البلاد اليوم، ان زيارته الحالية الى العراق تاتي بدعوة رئيس مجلس القضاء الاعلى في هذا البلد "فائق زيدان"؛ وانه سيقوم بزيارة الامامين الكاظمين (عليهما السلام) في بغداد، ويجري مباحثات مع رئيس مجلس القضاء العراقي الاعلى ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومسؤولين اخرين في هذا البلد.  

واكد رئيس السلطة القضائية : ان ايران تربطها علاقات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع العراق الجار والصديق، وان هذه الاواصر قلّ نظيرها في دول اخرى.

وتابع، ان احد ركائز هذه العلاقات الثنائية متمثلة في التعاون القانوني بين طهران وبغداد.

كما اشار الى موضوع السجناء العراقيين والايرانيين باعتباره احد محاور الزيارة وابرام اتفاقات مشتركة في هذا الخصوص؛ مؤكدا ان التوقيع على هكذا وثائق وتنفيذها يصب في تعزيز الاواصر الثنائية وتحسينها.

وقال رئيسي : ان الحدود المشتركة مع العراق، وما يترتب عليها من تبادلات حدودية وتجارية وزيارات دينية، تقتضي بناء علاقات قانونية وقضائية، وعليه ستجري في هذه  الزيارة مفاوضات مع المسؤولين القضائيين العراقيين من أجل تحسين العلاقات القانونية والقضائية بين البلدين. 

انتهى ** ح ع    

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =