مساعد وزير الصناعة : الميزان التجاري في البلاد اخذ بالنمو

كرمانشاه / 9 شباط / فبراير / ارنا – قال مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة للشؤون التجارية "عباس قبادي" : ان حجم الواردات في ايران تراجع مقابل حجم الصادرات، وفي حال ان واصلنا هذا التقدم على صعيد الانتاج المحلي سنحقق فائضا في الميزان التجاري للبلاد.

وفي تصريح للصحفيين على هامش تدشين مشاريع صناعية بمحافظة كرمانشاه (غرب) اليوم الثلاثاء، اوضح قبادي : ان حجم الصادرات غير النفطية في ايران يتراويح حاليا ما بين 40 الى 45 مليار دولار سنويا؛ مضيفا ان الارتقاء بهذا المستوى وصولا الى 50 مليون دولار في السنة سيغنينا من بيع النفط للحصول على عائدات العملة الاجنبية المطلوبة.  

وقال مساعد وزير الصناعة الايراني : إن أحد المآرب الرئيسية للحظر هو الاخلال بالنشاطات الاقتصادية التي تدر العائدات الاجنبية في ايران.

واكد قبادي، ان الحكومة استطاعت من خلال تبني ستراتيجية تطوير الإنتاج وإعادة تشغيل الوحدات المعطة، ان نفشل نتائج الحظر الذي يفرضه العدو علينا، وبذلك فقد بدأ الميزان التجاري في ايران يتجه نحو تحقيق الفائض.

ودعا مساعد وزير الصناعة الى تعزيز البنى التحتية للصناعات غير النفطية، بما يسهم في النهوض بحجم صادرات هذه السلع وبالتالي السير نحو فك التبعية الى الاقتصاد القائم على المفط في ايران.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha