١٠‏/٠٢‏/٢٠٢١ ١:٣٧ ص
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 84224763
٠ Persons

سمات

قاليباف يستعرض نتائج زيارته الى موسكو

موسكو / 10 شباط /فبراير /ارنا- استعرض رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف نتائج زيارته الى موسكو حين مغادرته لها ومحادثاته التي اجراها مع كبار المسؤولين الروس.

جاء ذلك في تصريح ادلى به قاليباف للصحفيين حين مغادرته والوفد المرافق له موسكو عائدا الى طهران مساء الثلاثاء في ختام زيارته التي استغرقت 3 ايام.

وكان في توديع رئيس مجلس الشورى الاسلامي في مطار موسكو، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالدوما الروسي.

وفي الزيارة حمل قاليباف رسالة هامة من قائد الثورة الاسلامية الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تسلمها مبعوثه الخاص.

وفي تصريحه لفت رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى انه اطلع في اجتماعه مع التجار الروس والايرانيين على وجهات نظرهم بشأن القضايا الاقتصادية والتجارية، كما أجرى محادثات ومشاورات مع الدوما الروسي ومجلس الاتحاد الروسي ورؤساء اللجان الاقتصادية حول الاولويات الاقتصادية.

واشار كذلك الى انه اجرى محادثات حول القضايا الاقتصادية مع الامين العام لاتحاد اوراسيا، مضيفا ان جميع اللقاءات والمباحثات تبين ان هناك فرصا جيدة للغاية للاستثمار والتبادل التجاري وتنمية البنى التحتية المرتبطة بممر "شمال-جنوب"، ويمكن القيام بانجازات جادة واساسية في هذا المجال.

واوضح انه اجرى محادثات مكثفة مع المسؤولين الروس حول مختلف القضايا الاقتصادية والسياسية والامنية والثقافية بين البلدين وكذلك حول القضايا الاقليمية والدولية.

وقال: انه فضلا عن تقديم رسالة سماحة قائد الثورة الاسلامية الذي اكد فيها على تعميق العلاقات خاصة الاقتصادية منها، اجرينا محادثات مع نظرائنا في الدوما ومجلس الشيوخ والمسؤولين الاقتصاديين والتجاريين والسياسيين والامنيين الروس للبحث حول سبل تطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.

وصرح بان تطوير العلاقات البرلمانية والبحث في قضية الاتفاق النووي والحظر الاميركي احادي الجانب، كانت من القضايا الاخرى التي جرى البحث بشانها خلال الزيارة واضاف: لقد اعلنا موقفنا حول الاتفاق النووي بوضوح وابدى المسؤولون الروس دعمهم لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ونوه الى الاتفاق بين الجانبين على عقد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين في طهران خلال الربيع القادم واضاف: ان الطرفين فضلا عن تاكيدهما على المصالح الامنية والاقتصادية والسياسية المشتركة، اتفقا على ان عدم منح الفرصة لاميركا في المنطقة للتدخل ودعم الارهابيين.

واشار الى حضوره في اكاديمية السياسة الخارجية والعلاقات الدولية في موسكو حيث القى كلمة فيها وقال: انه جرى البحث حول العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وكذلك اهمية التعاون بين طهران وموسكو في القضايا الثقافية والاقتصادية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 1 =