سفير إيران في طاجيكستان: نسعى إلى تفاعل بناء يقوم على اساس الاحترام المتبادل

طهران/10 شباط/فبراير/ارنا - قال السفير الإيراني في طاجيكستان «محمدتقي صابري»، إن إيران تسعى إلى تفاعل بناء ومتعدد الأطراف، خاصة مع جيرانها ودول المنطقة، مستندة إلى مبادئ المساواة والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، لافتا انها تواصل دبلوماسيتها الذكية والمبنية على بناء الثقة.

وفي بيان بمناسبة الذكرى الـ42 لانتصار الثورة الإسلامية، قال السفير الإيراني لدى طاجيكستان: إن العلاقات بين جمهورية إيران الإسلامية وجمهورية طاجيكستان تقوم على روابط عريقة وثقافية وحضارية ولغوية وتاريخية ودينية لا تنفصم، وكما ورد في رسالة التهنئة التي وجهها الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن إلى الرئيس روحاني بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية، فإن هذه العلاقات ذات اهتمام مشترك للجانبين وستشهد تطورا أكثر في المستقبل.

وأضاف صابري: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية، باعتبارها اول دولة تفتح سفارتها في مدينة دوشنبه الجميلة، لعبت باستمرار دورًا رائدًا في المساعدة على تعزيز البنية التحتية والتنمية في طاجيكستان من ضمنها : تنفيذ مشاريع البنية التحتية مثل محطة "سنك توده ۲" لتوليد الكهرباء، ونفق استقلال والمشاركة الفعالة للشركات الإيرانية في مشروع بناء سد ومحطة راغون للطاقة.

وأضاف: ان الزيارات العديدة لرؤساء ومسؤولين رفيعي المستوى للبلدين على مدى العقود الثلاثة الماضية وتوقيع أكثر من 170 وثيقة تعاون ثنائي في مختلف المجالات وعقد 13 جولة من اجتماعات الجنة المشتركة الاقتصادية والتجارية والعلمية والثقافية والثقافية والتعاون التقني، كلها وفرت ارضية جيدة لتطوير العلاقات الثنائية.

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha