الرئيس روحاني: الحكومة قطعت اشواطا كبيرة في حل مشاكل الشعب رغم العقوبات الجائرة

طهران/11 شباط/فبراير/ارنا- قال رئيس الجمهورية حجة الاسلام "حسن روحاني" انه ورغم كافة المشاكل التي تواجهها البلاد في ظل الحظر الجائر والضغوط الاقتصادية التي يمارسها الاستكبار العالمي على ايران، إلا ان الحكومة تمكنت من قطع اشواطا كبيرة في حل مشاكل الشعب من خلال توسيع البني التحتية في القطاع الصحي وتحقيق العدالة وتقديم الخدمات الصحيةوالعلاجية في المناطق النائية.

واعرب رئيس الجمهورية اليوم الخميس خلال مراسم افتتاح مشاريع صحية لوزارة الصحة العلاج و التعليم الطبي عن ارتياحه لافتتاح هذه المشاريع واضاف اننا قادرون اليوم على تصدير بعض المعدات والاجهزة الصحية وتمكنا من تلبية حاجاتنا في هذا المجال.
واكد ان الصحة هي القضية الاولى في المجتمع واشاد بتضيحيات التي قدمتها الكوادر الصحية خلال العام الاخير في مجال مكافحة كورونا.

واشار الى اطلاق حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في ايران قبل يومين (التاسع من فبراير الجاري) مقدما شكره لوزارة الصحة والبنك المركزي والخارجية الايرانية و جميع الذين بذلوا جهودا لاستيراد اللقاح.

وفي جانب اخر من تصريحاته قال روحاني اننا لم نلمس حسن النوايا من الادارة الامريكية الجديدة واذا كانت صادقة في شعاراتها عليها ان تبدأ  الحركة في المسار الجديد على وجه السرعة وتقوم بالتعويض عن اخطائها لان المهم هو ترجمة ما تقوله على ارض الواقع لنرى ما تقوم بها وكيف تعوض عن الاخطاء.

وفی اشارة الی الجرائم التی ارتکبها الرئیس الامریکی السابق دونالد ترامب، قال الرئيس روحاني على الادارة الامريكية الجديدة ان تفكر حول كيفية التعويض عن تلك الجرائم ومن هذا المنطلق يتعين عليها العودة تماما عن ذلك الطريق الذي اثبت انه كان خاطئا وفاشلا.

واستطرد بالقول ان لا احد في العالم يشكك فی فشل الضغوط القصوى ضد الشعب الايراني وصرح بان ان الحرب الاقتصادية ضد الشعب الايراني فشلت إلا انه ما زال يعاني من المشاكل لذلك اقول لوكانت الادارة الامريكية الجديدة صادقة في شعاراتها عليها تغيير مسارها على وجه السرعة والمضى في طريق جديد للتعويض عن الماضى.

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
2 + 11 =