١١‏/٠٢‏/٢٠٢١ ٩:١١ م
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 84226478
٠ Persons

سمات

مسؤول: ايران تتبوأ المرتبة 16 علميا في العالم

طهران / 11 شباط /فبراير /ارنا- اعلن رئيس مركز التكنولوجيا الاستراتيجية للدائرة العلمية والتكنولوجية برئاسة الجمهورية اسماعيل قادري فر بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتبوأ المرتبة 16 علميا في العالم.

وقال قادري فر في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" اليوم الخميس: ان ايران تتبوأ المرتبة 16 علميا في العالم وفقا لمراجع علمية مرموقة مثل "آي اس آي" و"سكوبوس" و"ساينس متريك" في حين لم تكن تتبوأ اي مرتبة قبل انتصار الثورة.

واضاف: ان المنجزات العلمية والتكنولوجية التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية على مدى الاعوام الـ 42 الماضية لا تقارن ابدا مع ما كانت عليه في العهد الملكي البائد.

ونوه الى ان ايران تتبوأ الان المرتبة الـ 4 في النانوتكنولوجيا والـ 9 في مجال الجوفضاء والـ 13 في البيوتكنولوجيا والـ 11 في الخلايا الجذعية ولها مراتب تحت العشرين في الكثير من المجالات الاخرى في العالم، وواضاف: ان هذه جميعها تعد ثمرة للثقة بالنفس العلمية بما يؤشر الى المكانة البارزة للمفكرين والعلماء الايرانيين في المحافل العلمية المرموقة في العالم.  

واشار الى ان عدد الطلبة الجامعيين في البلاد كان اقل من 50 الفا عند انتصار الثورة الاسلامية فيما يبلغ الان نحو 4 ملايين طالب جامعي، لافتا الى التحرك خلال العقدين الاخيرين للعبور من الاقتصاد النفطي نحو الاقتصاد المبني على الابداع والتكنولوجيا والعلم وقال: انه بناء على ذلك فقد بلغ عدد الشركات المعرفية اكثر من 5700 شركة والشركات الناشئة (ستارت اب) اكثر من 7 الاف.

واوضح بان الشركات المعرفية خلقت نحو 300 الف فرصة عمل وقال ان ما تحقق في البلاد في هذا المجال منقطع النظير في المنطقة.

واشار الى المنجزات التي حققتها البلاد في مجال الفضاء وقال: انه وبعد الاطلاق الناجح للقمر الصناعي "اميد" في العام 2010 بلغت البلاد بعدها في اقل من 10 اعوام اي في العام 2018 مرحلة بحيث اصبحت قادرة على صنع محركات الوقود المركب ثنائي المرحلة لاطلاق الاقمار الصناعية الى مدارات اعلى وهذه التكنولوجيا مقتصرة على عدد قليل من دول العالم ولا تملكها اي من دول المنطقة.

كما لفت الى الانجازات التي تحققت خلال العام الاخير من قبل العلماء والخبراء في البلاد في مجال مكافحة جائحة كورونا والسيطرة عليه من حيث الوقاية والتشخيص والعلاج وانتاج المستلزمات والاجهزة اللازمة، رغم اقسى واشد ظروف الحظر الظالم المفروض على البلاد.

انتهى ** 2342    

تعليقك

You are replying to: .
6 + 11 =