الشهيد سليماني رمز الدفاع عن المظلومين جميعا 

طهران / 13 شباط / فبراير / ارنا – قال زعيم الطائفة اليهودية في ايران "يونس حمامي لاله زار" : ان شهداء الوطن كافة، جسدوا نهج الوحدة والتماسك بين ابناء الشعب الايراني، و"الشهيد الحاج قاسم سلماني" قدم انموذجا عظيما في مجال الدفاع عن المظلومين جميعا.

واضاف حمامي في تصريح له اليوم السبت، ان "الشهيد سليماني اثبت بان دفاعه عن المظلوم ليس شعارا فحسب، وانما طبّق هذه العقيدة على ارض الواقع ايضا".

وتابع : ان الشهيد سليماني، وفي مجال الدفاع عن المظلوم، لم يميّز بين المسلم والمسيحي والزرادشتي او غيره؛ مؤكدا ان هذا الشهيد العظيم برهن للعالم اجمع انه في مسار الدفاع عن الحقوق المسلوبة للمظلومين، ينبغي اتخاذ الخطوات العملانية بدل اطلاق الشعارات فقط.

واكد زعيم الطائفة اليهودية في ايران، ان القائد السابق لقوات فيلق القدس، لم يكن بطلا لشعب او دين محدد وانما اظهر بتضحياته انه حامي جميع الشعوب المضطهدة في المنطقة وبكافة انتماءاتهم الدينية والمذهبية؛ "وانطلاقا من ذلك انني اعتقد بان جميع الشعوب الاقليمية تدين الى تضحيات وشجاعة هذا الانسان العظيم".

 وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، نوّه حمامي بدور المواطنين اليهود في ساحات الدفاع عن البلاد وامنه؛ مبينا ان ابناء الطائفة اليهودية في ايران جسدوا حضورا فاعلا بعد انتصار الثورة الاسلامية ولاسيما خلال فترة الدفاع المقدس؛ حيث شاركوا مواطنيهم من سائر الديانات في مواجهة العدو بكل انسجام وتماسك.

واستدل بمقولة شهيرة للامام الخميني (ره)، ان "أمتنا أمة واحدة وديننا توحيدي"، مبينا ان الامام الراحل (ره) ارسى بهذه المقولة اواصر الوحدة والانسجام بين جميع الديانات في البلاد.

وشدد زعيم الطائفة اليهودية في ايران، قائلا : ان الجميع في ايران يحمل مسؤولية الحفاظ على الوحدة الوطنية القيمة واتباع توجيهات سماحة قائد الثورة في هذا المسار.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =