الاتصالات جارية مع المسؤولين الافغان بشأن حادث الحريق في جمرك اسلام قلعة

طهران / 13 شباط / فبراير / ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة "، في معرض الاشارة الى حادث الحريق الواسع في جمارك اسلام قلعة الافغاني، قال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اتخذت بعض التدابير بهدف اغاثة المصابين والمتضررين اثر هذا الحادث، والاتصالات جارية بهذا الشأن بين المسؤولين المعنيين في كلا البلدين.

واشار "خطيب زادة" في تصريح له اليوم السبت، الى اتصال محافظ مدينة هرات الافغانية بمحافظ خراسان الرضوية (شرقي ايران) والطلب منه بارسال مساعدات للحد من توسع رقعة الاضرار الناجمة عن الحريق في المعدات والاشخاص المتواجدين بمحيط جمارك اسلام قلعة. 

واوضح، انه فور هذا الاتصال، اتُخذت الاجراءات التمهيدية لتقديم مزيد من المساعدات الى الناس واخراج العربات العالقة في منطقة الحريق، كما باشرت القنصلية العامة الايرانية بمدينة هرات في دراسة ابعاد الحادث عبر اتصالها بالمسؤولين الافغان المعنيين بمن فيهم محافظ هرات. 

واضاف انه تم، من خلال التعاون بين وزارة الخارجية وقوات حرس الحدود وسائر الجهات المعنية في منطقة اسلام قلعة – دوغارون الحدودية، فتح المعابر على الشاحنات والعربات والاشخاص المتجهين الى الحدود الايرانية هربا من حادث الحريق. 

وفيما اعلن عن عدم تسجيل اي تقارير لحد الان بشأن المصابين المحتملين من جراء هذا الحادث، صرح خطيب زادة : اننا لم نتسلم اية بيانات ايضا حول اصابة رعايا ايرانيين اثر الحريق من عدمها؛ معربا عن امله بان يتم عبر التعاون بين المسؤولين الايرانيين والافغان احتواء الحادث في اسرع وقت ممكن.

وافاد مراسل "ارنا" من مدينة تايباد ان دوي انفجار كبير رافقه تصاعد لدخان كثيف سمع عند الساعة 13 بالتوقيت المحلي في مصلحة جمارك اسلام قلعة الافغاني وعلى بعد 18 كم من منفذ دوغارون الحدودي بمحافظة خراسان الرضوية.

وادى الانفجار، الى اخلاء الحدود المشتركة (في منفذ دوغارون) من الشاحنات والسيارات وتعطيل الحدود.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha