اللواء سلامي : نحن نظهر جانبا من اقتدارنا لدفع العدو بمراجعة حساباته

طهران / 13 شباط / فبراير / ارنا – اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية "اللواء حسين سلامي" على دور "وحدة استخبارات الحرس"، بأنها "العنصر الأكثر حيوية لمؤسسة قوية مثل الحرس الثوري الإيراني"؛ وقال : ان التمويه على الاعداء يشكل جزءأ من قوتنا، رغم اننا نعرض بعض الاحيان ومن خلال المقابلات او المناورات العسكرية، جانبا من اقتدارنا لردع العدو والدفع به ليراجع حساباته.

وفي كلمته عبر الفيديو اليوم السبت لقادة الحرس الثوري داخل المحافظات تزامنا مع ذكرى عملية والفجر 8 (ابان الحرب التي فرضها نظام صدام على ايران 1980-1988)، اضاف اللواء سلامي : ان حرس الثورة الاسلامية لايعرف العجز في اي ميدان وان براعته تتجلى في كسر شوكة القوى المستكبرة .

واكد، ان خطاب الثورة الإسلامية الرئيسي للمستضعفين هو انهم ورثة الارض بعد انتصارهم على المستكبرين وتشكيل السيادة الإلهية على الأرض.

وصرح ان القوى الاستكبارية والشيطانية حاولت القضاء على الثورة الاسلامية منذ انتصارها وذلك في ضوء مبادئها الملهمة والسامية التي تهدف الى ارساء دعائم سيادة المستضعفين واجتثاث جذور المستكبرين .

و وصف اللواء سلامي، الثورة الاسلامية بانها تجسيد للنور الالهي على الارض وانطلاقة جديدة لشمس الاسلام؛ مردفا : اننا تخطينا افاقا عصيبة ومررنا بأوقات عسيرة، من جراء انعدام توازن القوى بامتياز وبفضل الله تعالى تكللت جهودنا كافة بالانتصار لحد الان .

ولفت بأن الحرس الثوري لعب دورًا مميزًا وبارزًا من اجل تحقيق الانتصارات وبلوغ الإنجازات العظيمة للثورة والنظام المقدس للجمهورية الإسلامية؛ مشددا على ان الحرس الثوري لايعرف العجز في اي ميدان وان براعة الحرس الثوري تتجلى في كسر شوكة القوى المستكبرة .

وأضاف القائد العام للحرس الثوري : ان حروبنا الكبرى باقية والعدو على الرغم من اضمحلاله لكنه موجود ولا يزال خطيرًا ولا يريد قبول الهزيمة؛ بما يلزم على الحرس الثوري مواصلة التألق في الساحات، وحماية عناصره الاساسية .

انهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha