صحفي أذربيجاني: الشهيد سليماني كان ثمرة مدرسة الإمام الخميني الراحل

طهران/16 شباط/فبراير/إرنا- قال رئيس تحرير صحيفة ديلر الأذربيجانية، ابراهيم أوغلو الله ورديف، ان الشهيد سليماني كان ثمرة مدرسة الإمام الخميني الراحل (رض).

جاء ذلك في كلمة أدلى بها هذا الصحفي الأذربيجاني اليوم (الثلاثاء) في مؤتمر "مدرسة الشهيد سليماني والحضارة الاسلامية الحديثة" الإفتراضي.

وأضاف، إن السمات الشخصية لهذا الشهيد مهمة للغاية من المنظور الإيديولوجي. فقد كان الشهيد الحاج قاسم سليماني معلما حقيقيا. وهو نجل الإسلام الذي كان واعيا تماما بهدفه وكانت ترنو اليه روحه بشوق وتوق.

وتابع، ان الشهيد سليماني كان من الناحية العقائدية محيطا بالمهام الإستراتيجية التي تواجه الأمة الإسلامية وكان يدرك جيدا ايديولوجية تكوين الأمة الواحدة ومسؤوليات فترة الانتظار، ليس فقط من الناحية النظرية، ولكن أيضا من حيث التطبيق العملي. وبحسب أحد المفكرين الإسلاميين، فقد قام الشهيد سليماني بمفرده بمهام مجموعة من الخبراء الإجتماعيين. فقد قام الشهيد سليماني بكشف المواهب داخل الأمة الإسلامية، وإحضارها إلى الساحة، والوصول بها إلى أعلى مستوى من التطور والتألق، وإقامة صلة بين هذه المواهب. أي أنه قام بعمل مجموعة مهندسين بمفرده.

وبدا المؤتمر الدولي بعنوان "مدرسة الشهيد سليماني والحضارة الاسلامية الحديثة"، اعماله عبر الفضاء الافتراضي مساء الاحد (14/2/2021) حسب التوقیت المحلي في طهران، بكلمة نائب الامين العام لحزب الله "الشيخ نعيم قاسم"، ومشاركة جمع غفير من ابرز الشخصيات الاسلامية والثقافية في ايران وخارجها.

وتدور المحاور الرئيسية للمؤتمر على المواضيع التالية :

1 ـ الأبعاد الفكرية والمعتقدات وسمات شخصية الشهيد سليماني

2 ـ دور الشهيد سليماني في ثقافة وخطاب المقاومة

3ـ الشهيد سليماني النظام الإقليمي والعالمي

4 المجتمع المثالي للحضارة الإسلامية الجديدة في الصورة المواتية للشهيد سليماني

5 دور الشهيد سليماني في بناء الأمن والعدالة والسلام في المنطقة والعالم

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
5 + 8 =