قائد الثورة الاسلامیة: لا جدوى من الوعود..نريد ترجمتها

طهران/17شباط/فبراير/ارنا- قال سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، اننا سمعنا الكثير من الكلام و الوعود من الاطراف المعنية بالاتفاق النووي فيما لم تلتزم بهذه الوعود فحسب وانما عملت على عكسها مؤكدا، اننا نريد هذه المرة ترجمة هذه الوعود على ارض الواقع ولا نقتنع بالوعود التي تطلقها هذه الاطراف.

وقال سماحة قائد الثورة الاسلامية في خطاب له صباح اليوم الاربعاء بمناسبة الذكرى السنوية لنهضة اهالي تبريز في 18 فبراير 1978، اليوم اريد ان اقول كلمة واحدة حول خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) وهي، اننا سمعنا الكثير من الاقوال والوعود الجميلة التي انتهكت على ارض الواقع؛ لا جدوى من الكلام والوعود، هذه المرة نطلب التطبيق العملي للوعود فقط  و الوفاء بها واذا لمسنا ذلك في الجانب الاخر سنقوم بالعمل ايضا.
وفي جانب اخر من خطابه قال سماحة قائد الثورة الاسلامية، ان ايران اصبحت اليوم قوة اقلیمیة فاعلة وهی مؤثرة على الصعید الدولي والشعب الايراني جسد السيادة الشعبية و هو الذي يحكم البلاد مؤكدا ان اليوم كل البنى التحتية الموجودة في البلاد، حققتها الثورة الاسلامية ، وإن ايران اليوم تمثل قوة اقليمية فاعلة و قوة مؤثرة على الصعيد الدولي.

واكد ان الثورة الاسلامية منذ بداية انطلاقها واجهت عداء القوى الاستكبارية بجبهتها العريضة بضمنها الاتحاد السوفييتي والرجعية في المنطقة واضاف : كان العالم مقسما بين الدول السلطوية ودول تخضع للسيطرة ، لكن نظام الجمهورية الاسلامية كسر هذه المنظومة ، وهذا هو سر كل هذا العداء .

وشدد سماحته أن الشعب الايراني يتحلى اليوم بالشجاعة والفداء ويتمتع بالحيوية والتحرك الدؤوب وان ايران اليوم لديها الكثير من الانجازات الباهرة واضاف : كانت القوى الكبرى تهيمن علی بلدنا لكننا اليوم نقف في صدارة دول العالم ، شعبنا ينبض اليوم بالحيوية ولدينا الآلاف من المراكز العلمية وهو لم يكن موجودا في السابق .

وأشار سماحته إلى الحرب النفسية التي يشنه العدو قائلا: العدو يركز على اخفاقاتنا و یرید أن نبتعد عن مسار الثوة، ونتجاهل الإنجازات ، ومن هذه الإنجازات الشباب المبدع والموارد البشرية الجاهزة للعمل، هناك إخفاقات يجب معالجته.و تعويضها عبر الانجازات، إن شعبنا اليوم أكثر حساسية لهذه المشاکل مقارنة مع  بداية الثورة. اليوم ، أصبح الناس أكثر حساسية للفساد ، وأكثر حساسية للمسافة الطبقية مما كانت عليه في بداية الثورة. هذا أمر جيد جدا.

والقى سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خطابا اليوم الاربعاء عبر تقنية الفيديو کنفرانس بمناسبة الذكرى السنوية لنهضة اهالي تبريز في 18 فبراير 1978 وتحدث فيه الى اهالي محافظة اذربايجان الشرقية في شمال غرب ايران .

وبثت كلمة سماحة آية الله العظمى علي الخامنئي عبر قنوات التلفاز وإذاعة الايرانية بشكل مباشروكذلك عبر موقع KHAMENEI.IR.

و یستقبل سماحته كل عام حشدا غفيرا من اهالي أذربايجان الشرقية بهذه المناسبة في حسينية الام الخميني (ره) الا ان سماحته يتحدث هذا العام عبر الفيديو كنفرانس مع اهالي أذربايجان الشرقية الذين حضروا في مصلى تبريز  في اطار الالتزام بالتوصيات الصحية منعا لتفشي فيروس كورونا.

انتهى**1110


 

تعليقك

You are replying to: .
captcha