قائد الحرس الثوري: الشهداء العظام منار هداية للاجيال

طهران / 18 شباط / فبراير /ارنا- اعتبر القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، الشهداء العظام منار هداية وبصيرة للاجيال من خلال نيلهم وسام الشهادة.

ووجه اللواء سلامي رسالة الى ملتقى تخليد ذكرى شهداء مدينة محلات في المحافظة المركزية (وسط ايران)، اكد فيها إن الذاكرة التاريخية للشعب الايراني زاخرة بذكريات ملحمية لأساطير وشخصيات صنعت التاريخ وتمكنوا من خلال أدوارهم العظيمة التي لا تُنسى من الدفاع عن استقلال تراب البلاد المقدس وأمنها وكرامتها وشرفها وفضائلها بشجاعة وبسالة ولم يسمحوا للاستعمار وسلاطين الجور بتمرير مؤامراتهم ومخططاتهم الشريرة الرامية الى طمس القيم والمقدسات الدينية والوطنية واقصائها من المجتمع.

واضاف: الان حيث يبحث المجتمع البشري خارج جغرافيا ايران العزيزة عن نماذج حقيقية وصحيحة لتذوق حلاوة العدل والقيم المعنوية ونيل طريق السعادة والخلاص، فان الانظار تتجه أكثر من أي شيء إلى ابطال ملحمة المقاومة والتضحية والشهادة والشهداء العظام الذين سجلوا شموخ وخلود ايران والايرانيين في التاريخ المعاصر، وهو الموقف الذي ميز فخر وخلود إيران والإيرانيين في التاريخ المعاصر.

وتابع اللواء سلامي: ان هؤلاء الشهداء العظام تصدوا بصدورهم في ساحات الجهاد لاعداء القرآن والاسلام المحمدي الاصيل واجهضوا احلامهم الباطلة وقدموا ارواحهم بتضحياتهم منقطعة النظير دفاعا عن الشعب والجمهورية الاسلامية.

وقال: ان الشهداء العظام اضحوا منار هداية وبصيرة للاجيال من خلال نيلهم وسام الشهادة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 11 =