الرئيس روحاني: الاتفاق النووي انجاز مهم للدبلوماسية متعددة الاطراف

طهران / 18 شباط /فبراير /ارنا- اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني، الاتفاق النووي انجازا مهما للدبلوماسية متعددة الاطراف، مؤكدا انه لا ينبغي ان نسمح بان يذهب هذا الاتفاق هدرا بسهولة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي للرئيس روحاني اليوم الخميس مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، بحثا فيه آخر تطورات الاتفاق النووي مع ايران.

واشار الى اهمية دور المجلس الاوروبي في تحديد التوجهات السياسية العامة ورسم اولويات الاتحاد الاوروبي وقال: ان الاتحاد الاوروبي بصفته لاعبا مهما في الساحة العالمية ينبغي ان يؤدي دورا مناسبا في مواجهة الاحادية الاميركية.

واعتبر الرئيس روحاني الاتفاق النووي إنجازا مهما للدبلوماسية متعددة الاطراف واكد بانه لا ينبغي ان نسمح بان يذهب هذا الاتفاق هدرا بسهولة واضاف: ان مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي بصفته المنسق للاتفاق النووي يمكنه ان يلعب دوره في رسم الخطوات.

واكد رئيس الجمهورية ضرورة مكافحة الارهاب والتطرف بصفتهما مشكلتين مهمتين للمنطقة والعالم واضاف: نحن على استعداد للتعاون مع الاتحاد الأوروبي في محاربة الإرهاب والتطرف ونرحب في هذا السياق بالتعاون الاقليمي.

وأعرب الرئيس روحاني عن قلقه إزاء تعزيز داعش قدراته في المنطقة من جديد بعد استشهاد الفريق الحاج قاسم سليماني واعتبر تواجد القوات الاجنبية في المنطقة بانه من شانه زيادة التوتر فيها، مؤكدا على توفير الامن والسلام والاستقرار من قبل دول المنطقة.

واكد رئيس الجمهورية ضرورة تنمية العلاقات مع الاتحاد الاوروبي خاصة في المجالات التجارية والاقتصادية واضاف: نظرا للتطورات الاخيرة على الصعيد الدولي وتوفر ظروف جديدة لتطوير التعاون بين الدول فانه علينا بذل الجهود لعودة مستوى العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي الى مكانته الرئيسية.

واشار كذلك الى المشاكل الناجمة عن جائحة كورونا لدول العالم واعرب عن امله بازالة هذه المشكلة في المستقبل القريب وقال: ان حل هذه المشكلة يستلزم بذل جهود شاملة وعالمية وبامكان الدول في ظل تبادل خبراتها ونجاحاتها في مكافحة الفيروس المساعدة في الحل النهائي لهذه المشكلة العالمية.

ونوه الرئيس روحاني في الختام الى المحادثات بان ايران والاتحاد الاوروبي في مستويات عليا في مختلف المجالات ومنها التصدي لتهريب المخدرات وقضايا البيئة والصحة والعلاج والسياحة والنقل، مرحبا باستمرار المحادثات الهادفة مع اللجنة الاوروبية بهدف تطوير التعاون بين الجانبين.

من جهته، اشار رئيس المجلس الاوروبي الى مواقف اوروبا في دعم الاتفاق النووي بعد خروج اميركا احادي الجانب منه، مؤكدا ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي وتنفيذ كافة الأطراف التزاماتها.

وقال ميشيل: انه وبعد تغيير الادارة الاميركية ينبغي استغلال الفرصة المتاحة للحفاظ على الاتفاق النووي وتطبيقه بالكامل من قبل كافة الأطراف وسيلعب الاتحاد الاوروبي دوره في هذا المجال.

واشار رئيس المجلس الاوروبي الى المشاكل الحاصلة لايران بسبب الحظر الاقتصادي الاميركي وقال: من الطبيعي انه يجب ان تحظى ايران بالمزايا الاقتصادية للاتفاق النووي.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
captcha