السفير الإيراني لدى صربيا: ثقافتنا متجذرة في هويتنا الوطنية والدينية

بلغراد/20 شباط/فبراير/إرنا- قال السفير الإيراني لدى صربيا، رشيد حسن بور، "لقد حققنا إنجازات كبيرة في مجال الشؤون الثقافية والفنية خلال 42 عاما من انتصار الثورة الإسلامية المجيدة، وان ثقافتنا متجذرة في هويتنا الوطنية والدينية".

وفي مقابلة مع قناة "بانجوا" التلفزيونية الصربية، اليوم (السبت)، أضاف السفير الإيراني، "أعتقد أن الثقافة لا تنتمي إلى دولة واحدة أو شعب واحد، ولهذا السبب من المهم بالنسبة لنا العمل والتعاون مع البلدان الأخرى، لأن الثقافات يمكن أن تكمل بعضها البعض".

وتابع: ان التعاون الثقافي بين البلدين يتمثل في اقامة مهرجانات مشتركة للأفلام، ودورات تعلم اللغة الفارسية، وفعاليات ثقافية متنوعة أخرى.

وأردف بالقول: "في لقائي مع وزيرة الثقافة والإعلام في صربيا، مايا غويكوفيتش، تم بحث التعاون الثقافي بين البلدين بشكل خاص، وبما أن هناك العديد من القواسم المشتركة بين إيران وصربيا، فقد تم التأكيد أيضا في هذا الاجتماع على توسيع التعاون الثقافي".

وأشار السفير الإيراني الى العديد من مذكرات التفاهم للتعاون الثنائي الموقعة بين البلدين والتي هي قيد الإعداد وكذلك، ابرام عقود التوأمة بين العديد من المدن الإيرانية والصربية.

ولفت الى فرص التعاون الجيدة بين إيران وصربيا في مجال الرياضة، مؤكدا ضرورة إستمرار التعاون الجيد القائم بين البلدين في القطاع الرياضي خاصة في فروع الكرة الطائرة، وكرة السلة، وكرة الماء، والمصارعة، والجودو.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha