امریکا انتهكت حقوق الإنسان خلال الحرب المفروضة على ايران

طهران/23 شباط/فبراير/ارنا- قال رئيس السلطة القضائية حجة الاسلام إبراهيم رئيسي : انتهك الأمريكيين والغربيين خلال فترة الدفاع المقدس حقوق الانسان لتحقيق اهدافهم حسب اميالهم الشيطانية.

وأضاف رئيسي في المؤتمر الدولي للمطالبات القانونية الدولية للدفاع المقدس :خلال حقبة الحرب المفروضة كان صدام يتولى زمام الأمور، لكن من الضروري شرح دور المتواطئين معه وفضح المتورطين في جرائم كان يرتكبها أمام العالم.

وقال إن قائمة المساعدات السياسية والأسلحة والمساعدات المالية التي قدمها الغرب لصدام خلال الحرب المفروضة طويلة، موضحا : إذا تم تقديم لائحة الاتهام وفضح جرائم الأمريكيين وبعض الدول الغربية ، مثل ألمانيا وفرنسا ، خلال الحرب المفروضة ،ستصبح لائحة الاتهام طويلة جدا.

واكد رئيس السلطة القضائية : على المدافعين عن حقوق الإنسان في العالم أن يشاهدوا ما يعاني منه جرحى الحرب المفروضه من آثار وآلام التفجيرات والاسلحة الكيماوية المستخدمة في الحرب.

وطالب رئيسي بمحاكمة المتورطين في الجرائم التي ارتكبت في الحرب المفروضة بمشاركة الدول الغربية في محكمة دولية عادلة.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha