طهران ودوشنبه تؤكدان على تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب

طهران/23 شباط/فبراير/إرنا- أكد وزيرا داخلية إيران وطاجيكستان على التعاون في مكافحة الإرهاب والجرائم الممنهجة وتهريب المخدرات والجرائم السايبرية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى مساء اليوم (الثلاثاء)، بين وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي مع نظيره الطاجيكي في هذا البلد.

وناقش رحماني فضلي مع نظيره آخر التطورات في المنطقة، مؤكدا ان التطرف، والإرهاب، وتهريب البشر، وتهريب المخدرات، وانعدام الأمن في الشرق الأوسط، تسببت فيه دول خارج المنطقة بشكل أساسي.

وأشار رحماني فضلي إلى صمود الجمهورية الإسلامية الإيرانية بوجه الضغوط والهجمات الأجنبية على مدى 42 عامًا ، وقال إن سبب معظم الأحداث حول إيران هو غضب الدول الاجنبية من صمود ومقاومة الجمهورية الاسلامية الايرانية واستقلالها وارساء دعائم الأمن والاستقرار دون الحاجة للأجانب.

كما لفت وزير الداخلية إلى وجود العديد من القواسم المشتركة  السياسية والاجتماعية والثقافية والتاريخية واللغوية بين إيران وطاجيكستان، وقال إن شعبي البلدين يتطلعان الى توسيع العلاقات بينهما ويسعيان لتحقيق السلام والاستقرار والعدالة والأمن في المنطقة وفي جميع الدول وان المواطنين يتوقعون منا هذا الشيء ونحن مستعدون لتوسيع العلاقات بين البلدين.

وشدد رحماني فضلي على ان دول المنطقة وشعوبها بامكانهم تسوية مشاكلهم  وقضاياهم بأنفسهم، وعلى الرغم من تقلبات العلاقات فيما بين الجانبين، فإن الأسس والقواسم المشتركة العديدة القائمة بين إيران وطاجيكستان تستلزم ان تسير العلاقات بين البلدين في اتجاه تنمية التعاون والاستثمارات الاقتصادية والتجارية المشتركة واطلاق مشاريع مشتركة.

وأعلن وزير الداخلية استعداد إيران للتعاون مع حكومة طاجيكستان في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية واحتواء الأزمات وفي مجال الأحوال المدنية.

الى ذلك، اشار وزير الداخلية الطاجيكي خلال اللقاء إلى التطورات الإقليمية، وتاريخ العلاقات الثنائية، ومظاهر الإرهاب والتطرف، لا سيما انتشار الجماعات الإرهابية في المنطقة وصرح، "قد أظهرت التجربة أن محاربة الإرهاب، والجرائم المنظمة، وتهريب البشر والمخدرات، والجرائم الإلكترونية غير ممكنة من دون تعاون الدول الأخرى ونظرا لسجل إيران اللامع وخبرتها في هذا المجال، فنحن على استعداد للتعاون معها في كل هذه المجالات".

واكد الجانبان على تنفيذ اتفاقية التعاون الأمني، وتعزيز التعاون وتبادل المعلومات والخبرات في مكافحة الجرائم المنظمة الدولية، والإرهاب والتطرف ومكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية وسلائف المخدرات وتهريبها وشددا على التعاون في تبادل المعلومات للمجرمين المطلوبين في إطار الاتفاقيات بين البلدين، ومكافحة تهريب الأعمال الفنية والتراث الثقافي والأسلحة والذخائر والمتفجرات.

كما اتفق الجانبان على المشاركة في تعزيز الهياكل الإقليمية لمكافحة المخدرات في إطار التعاون الثنائي والإقليمي.

وشكل تعزيز التعاون فيما بين البلدين لتبني مواقف مشتركة لدى المحافل والمنظمات الدولية والإقليمية، والتأكيد على حسن معاملة رعايا الجانبين، وتعزيز التعاون بين قوى الأمن الداخلي في البلدين في مجال تبادل المعلومات والخبرات في مكافحة مختلف انواع الجرائم، محاور أخرى للقاء وزيري داخلية إيران وطاجيكستان.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =