مسؤول: استشهاد احد افراد القوى الامنية في محافظة سيستان وبلوجستان

زاهدان / 25 شباط / فبراير /ارنا- اعلن مدعي المحاكم العامة والثورية في مدينة زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق ايران) مهدي شمس آبادي عن استشهاد احد افراد القوى الامنية واصابة اخر خلال الاحداث الاخيرة في المحافظة.

وقال شمس آبادي في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" مساء الاربعاء: ان الشيعة والسنة تعايشوا سلميا على الدوام وقد بلغت اواصر الاخوة والوحدة بينهم بحيث ارتبطا بعلاقات زواج ومصاهرة عديدة وناجحة الا ان هذه الوحدة اثارت غضب بعض المخدوعين والمعادين للجمهورية الاسلامية الذين يهدفون لضرب الاجواء الهادئة باي طريقة كانت.

واضاف: ان هؤلاء الافراد الذين فشلوا في جميع مخططاتهم المقيتة التي حاكوها حاولوا من خلال زعزعة الامن في حدود سروان اسعاد سادتهم وواكبهم في ذلك بعض الشباب المغرر بهم الذين اعلنوا لاحقا عبر رسائل عن ندمهم صراحة.

وقال مدعي المحاكم العامة والثورية في زاهدان: ان هؤلاء الشباب توجهوا بسبب الاجواء الحاصلة نحو القوات الحدودية بهدف الاعلان عن مطالبهم الا ان بعض المناوئين الذين تخفوا تحت غطاء ناقلي وقود بادروا الى اطلاق الرصاص باسلحة نارية وخلقوا حوادث اخرى لم تكن مرضية لاحد.

وتابع شمس آبادي: رغم ان الاشرار المسلحين اطلقوا النار نحو القوى الامنية الا ان الاخيرة لم ترد باجراءات عنيفة وحاولت بمختلف الطرق تهدئة المحتجين الا ان الاشرار المسلحين استغلوا رافة وعطف الدولة وزادوا من اعمالهم التخريبية وقتلوا احد افراد القوى الامنية غدرا وجرحوا اخر.

وقال: بطبيعة الحال فان السلطة القضائية والاجهزة الامنية تفرّق بين المواطنين والاشرار المسلحين الا ان ما نتوقعه من علماء الدين وسائر اصحاب النفوذ والوجاهة اتخاذ الخطى كما في الماضي في مسار توعية الشباب والحيلولة دون وقوع احداث محتملة.  

واردف المسؤول القضائي: ان زعزعة الامن خط احمر لجهاز القضاء الذي يتصدى بصرامة للعابثين بالامن لكننا في الوقت نفسه نعتقد بان زعماء العشائر وعلماء الدين والوجهاء لهم دور مؤثر جدا كما في الماضي في توفير الامن ونطمئن بان الافراد المغرر بهم ولم يكن لهم دور جاد في الاحداث سيحظون بالرافة الاسلامية ولكن سيتم سريعا كشف ومعاقبة العناصر الرئيسية الضالعة في هذه الاحداث.

وقال شمس آبادي: ان علماء الدين واصحاب المنابر لهم دور اساسي ومهم في مستقبل الشباب في المحافظة وبامكانهم عبر مشاوراتهم وتصريحاتهم الحيلولة دون وقوع الجرائم لان جهاز القضاء سوف لن يتسامح مع الذين يعرّضون امن المحافظة للخطر.

واكد في الوقت ذاته بان الامن مستتب الان في المحافظة ولا داعي لاي قلق وقال انه ينبغي على المواطنين متابعة الاخبار عبر المصادر الموثوقة والرسمية فقط.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha