الحظر الامریکي على ايران یودي الی توطین مکونات السیارات

طهران/ 1 اذار / مارس /ارنا-قال مساعد وزير الداخلية لشؤون التنسيق الاقتصادي والتنمية الاقليمية "بابك دين برست"إن العقوبات الأمريكية الأولى بعد انسحابها من الاتفاق النووي استهدفت قطاع صناعة السيارات في إيران لکن العقوبات أدت إلى توطين قطع غيار السیارات .

وصرح دين برست"  صباح اليوم الاثنين ، خلال زيارة شرکة سایبا برس وعدة وحدات إنتاجية بمدينة شمس آباد الصناعية: کان الأمريكيون يتصورون انه من خلال فرض الحظر علی قطاع صناعة السيارات يمكن أن يوقفوا تطوير هذه الصناعة ، لكن اليوم يجب أن يروا أن عقوباتهم قد أدت إلى ازدهارها.

واعتبر توطین مکونات السیارات بأنه أحد الإنجازات العظيمة لمصنع  سایبابرس قائلا: إن هذا المصنع سيزيد إنتاجه من مکونات السیارات بنسبة 30٪ بإطلاق خطوط إنتاج الجديدة خلال العشرين يوماً القادمة.

وقال دين برست"  ان توطين وبناء أجزاء جديدة من المصنع ادی إلى توفير 150 مليار تومان من تكاليف الشراء والنقل والتركيب، مضیفا ان المهندسين الإيرانيين انتجوا جميع أجزاء المصنع الجديدة بنسبة 10 ٪ من سعر الاستيراد .

انتهی 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha