القضاء الايراني: تنفيذ حكم الاعدام باربعة ارهابيين احدهم عضو بجبهة النصرة

طهران / 1 اذار /مارس /ارنا- اعلن المركز الاعلامي للسلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية تنفيذ حكم الاعدام باربعة ارهابيين احدهم من العناصر الرئيسية لما يسمى بـ "حركة النضال العربي لتحرير الاهواز" وجبهة النصرة الارهابيتين.

وافاد المركز في تقرير اصدره اليوم الاثنين انه في يوم 25 تشرين الثاني /نوفمبر 2015 اطلق مستقلو دراجة نارية وابلا من الرصاص على باب وجدران مخفر للشرطة في حي علوي بمدينة اهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران.

وقام المهاجمون المسلحون باعداد صور واشرطة فيديو لاطلاقهم النار وعمليتهم التخريبية للبث في الاجواء الافتراضية ومن ثم فروا من مسرح الجريمة.

التحقيقات الابتدائية دلت على ان عملية اطلاق النار جرت ببندقية كلاشينكوف وانه تم اطلاق 18 رصاصة.

استمرت التحقيقات باشراف جهاز القضاء حتى تم القاء القبض على شخص يدعى جاسم حيدري بصفته العنصر الرئيس لتنفيذ العملية.

سوابق هذا الشخص اشارت الى انه اعتقل مرة في العام 2008 لارتكابه عملية سطو مسلحة على متجر لبيع المصوغات الذهبية حكم على اثرها بالسجن 5 اعوام وبعد قضائه فترة من محكوميته افرج عنه وبعد ذلك توجه نحو الاعتقاد بافكار الزمر الارهابية وعقد معها اجتماعات سرية.   

وافادت التحقيقات بان هذا الشخص بتوجيه زمرة "حركة النضال العربي لتحرير الاهواز" واستلام مبالغ معينة كان يبادر الى اعداد كليبات عن هجماته المسلحة ويضعها تحت تصرف القنوات السعودية للبث.

واشارت التحقيقات التي اجريت بان هذا الشخص انضم الى زمرة جبهة النصرة الارهابية في سوريا ودخل في دورات عسكرية لها وشارك في عدة عمليات ارهابية هناك كما كان قد زار هولندا وتركيا واليونان والنمسا في سياق تعاونه مع الزمر الارهابية وكان يتسلم مبالغ شهرية من تركيا وقطر والسعودية واميركا.

وفي ضوء الاتهامات الموجهة له فقد تم اصدار حكم الاعدام بحقه وبعد الاستئناف اكدت المحكمة العليا قرار المحكمة الابتدائية ومن ثم نفذ فيه الحكم اليوم.  

كما اعلن المركز الاعلامي للسلطة القضائية تنفيذ حكم الاعدام بحق 3 ارهابيين اخرين كانوا قد نفذوا هجوما مسلحا في 15 ايار/مايو عام 2017 على مخفر للشرطة في حي مجاهد في مدينة اهواز والذي استشهد خلاله اثنان من منتسبي الامن الداخلي هما الملازم ثالث علي بخش حسنوند والنائب ضابط عزيزالله بهمني وجرح 3 جنود اخرين ومن ثم لاذوا بالفرار من مسرح الجريمة.

وقام الارهابيون بعد ارتكابهم الجريمة بتسجيل كليب فيديو في حي علوي في اهواز بمضمون دعم الزمر الارهابية في الاجواء الافتراضية.

وتم القاء القبض على هؤلاء الارهابيين ويدعون ناصر خفاجيان زادة وحسين سيلاوي اصل وعلي خسرجي عطائي بعد 24 ساعة من ارتكابهم الجريمة وادانتهم المحكمة بتهم العمل المسلح ضد الجمهورية الاسلامية والقتل العمد لمنتسبي الامن الداخلي والعضوية في الزمر الارهابية ومنها ما يسمى بـ "جبهة تحرير الاهواز".

واصدرت المحكمة حكم الاعدام بحق هؤلاء الارهابيين ومن ثم اكدت المحكمة العليا الحكم الصادر الذي تم تنفيذه اليوم.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha