مركز الأبحاث الفنزويلي: إيران لن تتخلى عن موقفها النووي الحكيم

طهران/3 اذار/مارس/ ارنا-دافع مركز الأبحاث الفنزويلي “ميسيون فيرداد” عن موقف إيران النووي الحكيم ضد الضغوط الأمريكية والأوروبية ، فضلاً عن عملها لتخصيب اليورانيوم بالقدر اللازم لخدمة المصالح الوطنية الإيرانية.

وافادت وكالة الجمهورية الإسلامية للانباء (إرنا)  اليوم الاربعاء  ان مركز الأبحاث الفنزويلي كتب في تغريدة له على "تويتر": "لن تتخلى الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة عن موقفها الحکیم بشأن البرنامج النووي وستسعى لتخصيب اليورانيوم بالقدر اللازم لضمان مصالحها الوطنية". وتعد هذه الرسالة مثالاً لتحليل المركز للأحداث الأخيرة المتعلقة بشرعية ملف إيران النووي ، والذي نشره ردًا على إصرار امریکا وأوروبا على اتخاذ الإجراءات القسرية ضد إيران.

كما شدد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا علی هذا التحليل على صفحته الشخصية على تويتر ، مؤكداً علی موقف إيران العقلاني.

وکان هذا المركز قد نشر تقريرًا تحليليًا على موقعه على الإنترنت حول تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني ورفع العقوبات عن ایران وفي إشارة إلى الخطاب الأخير الذي ألقاه سماحة قائد الثورة الاسلامية "اية الله العظمى السيد علي الخامنئي" أمام مجلس الخبراء وكتب: ایران لم ولن تسعى للحصول على سلاح نووي؛ ومع ذلك ، لن يقتصر مستوى تخصيب اليورانيوم على 20 في المئة و بإمكانها تخصيب اليورانيوم حتى 60 في المائة إلى أي مستوى تحتاجه البلاد.

 ومع اهتمام بجزء آخر من خطاب قائد الثورة الاسلامية کتب المرکز  "هناك اتفاق بين إيران والقوى العالمية الخمس ؛ ان عادت الاطراف الأخرى في الاتفاق النووي إلى التزاماتها فإن ایران ستفي أيضًا بجميع التزاماتها. ومع ذلك ، فإن الغربيين يدركون جيدًا أن الإيرانيين لا يسعون لامتلاك أسلحة نووية.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
5 + 6 =